جمعية بأزيلال تستنكر اتهامها باستغلال المساعدات الغذائية لأهداف انتخابية

25 أبريل 2020 - 05:51

استنكرت جمعية تديلي فطواكة للتنمية البشرية بجماعة تديلي التابعة لإقليم أزيلال ماقالت إنها اتهامات نشرها النائب الثاني للمجلس الجماعي على حسابه بالـ”فيسبوك”، إذ استنكر “محاولة بعض الجمعيات السياسية إقحام نفسها ضمن اللجنة المكلفة بتوزيع مواد غذائية على أسر معوزرة”.

التدوينة التي خلقت جدلا واسعا والتي عنونها النائب الثاني للرئيس بـ” تنبيه من المجلس الجماعي” نبهت إلى هذه “الجمعيات السياسية المغلفة برداء جمعوي لإيجاد موطئ قدم لها في العملية لاستغلالها انتخابيا”، مشيرة إلى ان هذه “الكائنات” لا تمت للعمل الجمعوي بصلة”.

وقالت الجمعية في بيان نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنها ترفض ما صدر عن “هواة السياسة”، معلنة عزمها وضع شكاية في الموضوع لدى المصالح المختصة لإعادة الاعتبار للجمعية الوحيدة التي يخاطر أعضاؤها يسلامتهم الصحية لتقديم العون في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها الوطن.

وفي نفس السياق أشار رئيس الجمعية عزيز أسداو في تصريح لجريدة “العمق” إلى أن الجمعية سخرت منذ الأيام الاولى للحجر الصحي إمكانياتها البشرية للمساهمة في مواجهة كورونا من خلال حملات تحسيسة بخطورة الوضع وذلك تحت أعين السلطة، ونفس الشيء بالنسبة لهذه المساعدات، “فقد لبينا دعوة السلطة من خلال الحضور ضمن اللجنة المكلفة بتوزيع هذه المساعدات على الأسر المعوزة”.

وأضاف “أسداو” أن السلطة بتديلي تعرف جيدا أن جمعيتنا بعيدة كل البعد عن الحسابات السيساية الضيقة، معبرا عن استنكاره للاتهامات التي نشرت باسم المجلس الجماعي، مستغربا في الوقت نفسه توجيه مثل هذه الاتهامات في هذه الظرفية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد 3 أشهر من العزل.. فندق بالبيضاء يطرد أطرا صحية

من هو جورج فلويد الذي أشعل موته الولايات المتحدة الأمريكية؟ (فيديو)

اتهامات بالاعتداء اللفظي والجسدي تطال رجل سلطة بدمنات

تابعنا على