حزب منيب يصف بلاغ العثماني بـ"الفارغ".. ويدعو إلى إطلاق حوار حقيقي وجاد

28 أبريل 2020 - 20:30

قال حزب الاشتراكي الموحد إن البلاغ الذي أصدرته رئاسة الحكومة عقب اجتماع سعد الدين العثماني بقادة الأحزاب الممثلة بالبرلمان مساء الأربعاء 22 أبريل الجاري، جاء فارغا مما طرحته الأحزاب سواء من خلال الأسئلة التي وجهت لرئيس الحكومة أو من خلال المقترحات التي قدمت لمواجهة تداعيات كورونا.

وأشار الحزب في بلاغ أصدره عقب اجتماع عقده مكتبه السياسي أول أمس الأحد عبر تقنية التواصل عن بعد، (أشار) إلى أن رئيس الحكومة “لم يقدم أي جواب حول معتقلي الرأي والمعتقلين على خلفية الحراك الشعبي بالريف في علاقة بمطلب إطلاق سراحهم”.

وأضاف المصدر ذاته أن “العثماني” لم يقدم خلال لقائه بقادة الأحزاب أي تصور عن قضية المغاربة العالقين بالخارج، وعن المغاربة المقيمين بالخارج الذين لم يتمكنوا من مغادرة المغرب للعودة إلى بلدان إقامتهم، كما لم يكشف عن كيفية تدبير الموسم الدراسي الحالي ولا الانتخابات المقبلة، وفق ما جاء في البلاغ.

وبعد استحضاره الظرفية التي تعيشها البلاد والتداعيات الاقتصادية التي ستترتب عن جائحة “كورونا” وطنيا ودوليا، دعا المكتب السياسي للاشتراكي الموحد إلى “التعامل المسؤول مع التحديات التي تطرحها هذه الظرفية، وتوفير الشروط التي تجعل بلادنا قادرة على تجاوز أزمة “ما بعد كورونا”.

وفي السياق ذاته، شدد رفاق منيب على ضرورة فتح المجال لتقديم المقترحات والبدائل وإعادة ترتيب الأولويات، من أجل الإجابة عن متطلبات المرحلة القادمة لإنقاذ الاقتصاد الوطني والنهوض بالوضع الاجتماعي للمغاربة، داعين إلى إطلاق حوار حقيقي وجاد يشارك فيه المغاربة عبر فتح الإعلام العمومي أمام الأحزاب ومختلف مكونات الشعب المغربي والاستماع إلى اقتراحاتها وتصوراتها لتجاوز الأزمة وبناء مغرب قوي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

فريق “البام” بجماعة أكادير يرفض بيع “البيجيدي” ممتلكات تاريخية بالمدينة

أحزاب المعارضة بأزيلال تنتقد تجميد عمل المجالس المنتخبة خلال جائحة كورونا

المجلس الإقليمي للصويرة يخصص 3 ملايين درهم للحد من أزمة العطش

لجنة المالية بمجلس النواب تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل

أحزاب البام والاستقلال والـpps تستدعي الرميد لاجتماع عاجل بالبرلمان

تابعنا على