بؤرة

بؤرة "لالة ميمونة".. نقابات تتهم مندوب الصحة بـ"إهمال" منطقة مولاي بوسلهام وتقرر الاحتجاج

19 يونيو 2020 - 21:00

هاجر شريد - صحفية متدربة

أعلن تنسيق نقابي عزمه خوض وقفة احتجاجية، الثلاثاء المقبل، أمام مندوبية الصحة بإقليم القنيطرة، من أجل التعبير عن "غضب وسخط" الشغيلة من ممارسات مندوب الصحة بالقنيطرة وتجاوزاته التي وصفوها بـ"المشينة واللامسؤولة والمتكررة".

‎واعتبرت النقابات أن "إهمال منطقة مولاي بوسلهام لما يزيد عن شهر، كان بقرار انفرادي للمندوب رغم المطالبات الحثيثة لأعضاء خلية اليقظة بالتدخل العاجل، متحججا بأولوية مناطق أخرى رغم خلوها من الوباء"، وفق تعبيرها.

و‎يتعلق الأمر بحسب بلاغ توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، بالمكاتب النقابية التابعة لكل من الجامعة الوطنية للشغل بالمغرب، والجامعة الوطنية للصحة العضو في الاتحاد العالم للشغالين بالمغرب، والمنظمة الديمقراطية للصحة المنضوية تحت لواء المنظمة الديقراطية للشغل.

وقال التنسيق النقابي، إنه "يتابع باستغراب واستهجان كبيرين المحاولة الحثيثة للمندوب الذي يتملص كعادته من المسؤولية، والتطورات المأساوية للوضع الوبائي بالإقليم من جهة ومن الاحتقان والتذمر داخل صفوف الشغيلة الصحية عامة والمرابطة بخلية والرصد الوبائي بشكل خاص من جهة أخرى".

‎وندد المصدر ذاته بـ"تبخيس المجهودات التي قامت بها خلية اليقظة من طرف المندوب، ومحاولة تحميل موظفيها أو أي من رؤساء المصالح مسؤولية فشله في تدبير الجائحة رغم تسييره الأحادي، عبر تعليماته الهاتفية، والذي اتسم بالغموض والعشوائية والارتجالية، ونشير إلى أن الفرق التي رابطت بكل تضحية و تفان خلال كل تدخلاتها كانت دائما تحقق بل تتجاوز الأهداف المسطرة من طرف المندوب".

وقالت النقابة في بلاغ، إنها تطالب بتدخل العاجل لوزارة الصحة بالإفصاح عن نتائج التقرير لجنة التفتيش من أجل وقف الخروقات، وذلك من خلال إيفاد لجنة مركزية للتفتيش يوم‪ 16 ‬يونيو من الشهر الجاري.

وشددت على ضرورة "محاسبة المسؤل الأول للإقليم وعدم الاكتفاء بإعفائه من المسؤولية"، كما حذرت من "محاولة إقبار التقرير بهذه النازلة على شاكلة ما حدث مع تقارير السابقة".

واليوم الجمعة، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 539 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وذلك في أكبر حصيلة يومية بالمملكة منذ بداية تشفي الوباء، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية إلى 9613 حالة.

وكشفت وزارة الصحة خلال التصريح اليومي للحالة الوبائية بالمغرب، أن من بين الحالات الجديدة توجد 457 حالة سُجلت كلها بوسط مهني وبدون أعراض بجهة الرباط سلا القنيطرة، في إشارة إلى بؤرة "لالة ميمونة" بإقليم القنيطرة.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر محلية لجريدة "العمق"، أن الحالات الجديدة التي سجلت بجهة الرباط سلا القنيطرة، كانت كلها ضمن 4 مصانع لتصدير الفراولة تابعة لشركة إسبانية بجماعة “لالة ميمونة” قرب مولاي بوسلهام بإقليم القنيطرة.

وعاينت جريدة “العمق” نقل العشرات من الحالات المشتبه في إصابتها بـ”كورونا” بدوار “اولاد عكيل” التابع لمولاي بوسلهام، كما تجمعت العشرات من سيارات الإسعاف والحافلات بمدخل مدينة بوسلهام لنقل الحالات التي تأكدت إصابتها بفيروس “كورونا” إلى المستشفى الميداني ببنسليمان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اغتصاب طفلات بطنجة

بكاء وصراخ وصدمة.. أمهات يكشفن تفاصيل اغتصاب “فقيه” لبناتهن قرب طنجة (فيديو)

باستثناء الحمامات .. سلطات بني ملال تخفف من إجراءات الحد من تفشي كورونا

أساتذة “الزنزانة 10” يدشنون موسمهم بإضراب وطني.. ويهددون بتصعيد طيلة السنة

تابعنا على