https://al3omk.com/55792.html

أطر طبية بـ “كوب 22” تشتكي من “البلوكاج” في تصرف تعويضاتها

كشفت شكاية وجهتها الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، لوزير الصحة، عن “تلكؤ” إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش في صرف التعويضات المستحقة للأطر الصحية العاملة بالمستشفى المذكور، وذلك عن الساعات التي قضوها في تقديم الخدمات الطبية للوافدين على مؤتمر المناخ العالمي (COP 22) الذي احتضنته مدينة مراكش بين 7 و18 نوفمبر 2016.

وأشارت الشكاية، التي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، أن “مشكل عدم صرف تعويضات الكوب 22 للأطر الصحية العاملة بالمستشفى الجامعي محمد السادس والتي سهرت على التغطية الصحية للتظاهرة العالمية، ينضاف إلى الكم الهائل من المشاكل التي أصبح يتخبط فيها المستشفى الجامعي محمد السادس بصفة عامة ومصلحة المساعدة الطبية المستعجلة بصفة خاصة”.

وأضافت الشكاية أنه “رغم إشادة مسؤولي الأمم المتحدة بعملنا والخدمات التي قدمناها لزوار بلدنا إلا أننا نفاجأ أن إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش لم تكلف نفسها شكرنا ولا حتى صرف تعويضاتنا المستحقة عن الساعات الطويلة التي قضيناها في المنطقة الزرقاء والخضراء والمرافق الصحية للمدينة لإنجاح هذه التظاهرة”، مشيرة أن العاملين والعاملات بالمستشفى الجامعي محمد السادس بصفة عامة ومصلحة المساعدة الطبية المستعجلة على الخصوص، ساهموا في انجاح التغطية الصحية لتظاهرة عالمية من حجم كوب 22.

وأبرزت الشكاية أن الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل قامت بمراسلة وزير الصحة لكي يفي بوعوده، كما وجهت مراسلة مماثلة إلى إدارة المستشفى الجامعي “حيث يوجد البلوكاج” لاستفسارها عن هذا التأخير والتماطل في صرف التعويضات وضرورة احترام الدورية الوزارية في هذا الشأن.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك