غاز

غاز "البوتان" يقتل تلميذة ضواحي ميدلت

22 فبراير 2017 - 10:33

فارقت تلميذة، تبلغ من العمر17 سنة، الحياة بجماعة الريش، إقليم ميدلت، متأثرة باستنشاق غاز "البوتان" المتسرب من قنينة غاز أثناء استحمامها بمنزل عائلتها.

وذكرت مصادر لجريدة "العمق"، أن الهالكة كانت تضع أسطوانة غاز صغيرة لتسخين الماء داخل الحمام أثناء استحمامها، وهو ما نتج عنه اختناقها بعد استنشاقها لكمية كبيرة من الغاز.

وحسب المصادر ذاتها، فقد جرى نقل التلميذة التي تتابع دراستها بثانوية مولاي علي الشريف بالريش، إلى المستشفى المحلي بالريش لتقديم الإسعافات الضرورية لها غير أنها فارقت الحياة هناك.

هذا، وقد انتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى المستشفى المحلي لمعاينة جثة الضحية، حيث تم فتح تحقيق بأوامر من النيابة العامة، فيما تم إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تلاميذ بتاونات يواجهون مصيرا “مجهولا” بعد قرار الجهات الوصية هدم حجرتين

وضعية “كوفيد 19” بأكادير تثير المخاوف .. والسلطات تتخذ تدابير استعجالية

إعلامي

أجيال إعلامية: محمد عمور.. . .. المعلق الرياضي الذي عاش “الحكرة” في دار البريهي وتألق في سماء الإعلام العربي

تابعنا على