الأسد المغربي .. الهدية التي كلفت الدولة أمريكا

الأسد المغربي .. الهدية التي كلفت الدولة أمريكا

24 فبراير 2017 - 17:54

في كتابه تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية في المصادر المغربية ذكر الدكتور عبد الهادي التازي أن السلطان المغربي المولى عبد الرحمان وجه عدادا من الهدايا الى الرئيس الامريكي ،كان منها اسد اصطاده من الأطلس . كانت هذه أول مرة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية ، تتلقي فيها هدية من هذا النوع . وبما أن أمريكا كانت في بداية خطواتها، فإن الهدية المغربية أحدثت أزمة مالية، لان الاسد اصبح يكلف الدولة دولارا (اسم العملة الأمريكية) كاملا في اليوم، و هو مبلغ كان يضايق الخزينة المالية.

و بعد أن كان القنصل الامريكي، قد أعرب للعاهل المغربي، عن اغتباط الولايات المتحدة الأمريكية بهذه الهدية الرائعة،تلقي تعليمات، تطلب آلية أن يعرف كيف يبلغ الخارجية المغربية الاعتذار، عن قبول هدية في المستقبل من هذا النوع.

و لشد ما كانت حيرة القنصل...و لقد بعث آلية السلطان هذه المرة، ليس بأسد واحد، ولكن بأسد و لبوءة. وقد حاول أن يعتذر، لكن المكلفين بنقل الهدية، افهموه ما ينطوي عليه اعتذاره من قلة لياقة.

وهنا اخذت البرقيات و الرسائل المستعجلة، تتبادل بين طنجة وواشنطن. ويجتمع الكونغرس (البرلمان الامريكي) لدراسة الحدث، الذي كان يصادف قرب انتهاء امد اتفاقية 1786... و من شأن الاعتذار عن قبول الهدية، إغضاب العاهل المغربي، الذي قد يرفض تجديد الاتفاقية,.

صدرت تعليمات للقنصل الامريكي، حتي يفصل بين الاسد و اللبوءة... و اخيرا تقرر قبول الهدية... و قد تبين لدى وصول الهديتين الي العاصمة، أن القنصل الامريكي كان قد أخل بواجبه في عملية الفصل بين و الجنسين. و هكذا وصلت مجموعة طبية من الاشبال الرضع، كانت بحاجة الي العناية و الرضاعة، قبل أن تفوض الحكومة الأمريكية لقنصلها، في مفاتحة العاهل المغربي بمكناس، في تجديد الاتفاقية.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

هجوم إلكتروني

الأولى من نوعها بالعالم .. تسجيل وفاة امرأة إثر هجوم إلكتروني

اختبار الغرغرة

الأول من نوعه في العالم.. كندا تطور اختبار “الغرغرة” للكشف عن فيروس كورونا

المغرب ضمن 9 دول توصي باستعمال الكلوروكين.. وهذه بلدان لا توصي به

تابعنا على