مجتمع

ارتفاع في عدد الإصابات بـ”كورونا” بأزيلال يثير نقاشا بين المواطنين

كوفيد 19

أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بأزيلال عن ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بالإقليم إلى 101 إصابة منذ الإعلان عن أول حالة بالإقليم.

وقالت المندوبية في تحديثها اليومي للوضعية الوبائية بالإقليم إنها سجلت 28 حالة جديدة خلال الـ 48 ساعة الأخيرة، ليرتفع عدد الحالات النشطة بالإقليم إلى 48 حالة.

وبحسب التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة، فقد سجلت منذ بداية الوباء إلى إلى حدود الساعة السادسة من مساء أمس الثلاثاء، 23 حالة بدمنات و15 بدائرة بزو، و27 بدائرة فطواكة، و18 بواويزغت، و6 حالات بجماعة أزيلال، و8 بدائرة ولتانة، وحالة واحدة بدائرة أزيلال، و3 بدائرة أفورار.

وفي السياق ذاته، طالب العديد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بإغلاق مدينة دمنات التي سجلت 14 حالة إصابة جديدة في أقل من أسبوع، داعين السلطات إلى اتخاذ تدابير للحد من انتشار الفيروس.

وللسيطرة على الوضع بالمدينة دعا الناشط عبداللطيف بوغالم السلطات إلى إغلاق جميع المقاهي بدون استثناء و تقديم الخدمات عن بعد ومنع التجمعات التي تفوق اكثر من 5 أشخاص، والسماح لشخص واحد داخل محلات الحلاقة والسماح للحمامات الشعبية بالعمل ليوم واحد في الأسبوع.

كما اقترح تناوب موظفي المصالح الإدارية والأمنية وباقي الإدارات العمومية والأبناك لضمان السير العادي للمؤسسات، مشددا على الصرامة في تطبيق القانون على مخالفي التدابير التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

في المقابل اعتبر نشطاء آخرون الدعوة إلى العودة إلى تطبيق الحجر الصحي خطوة غير مضمونة النتائج، مشيرين إلى أضراره الاقتصادية على ذوي الدخل المحدود، مشيرين إلى أن أغلب الأسر في ظل هذه الجائحة عاشت أوقاتا صعبة خلال فترة الحجر الصحي الماضية، مطالبين الدولة في التفكير في الحلول الناجعة دون الرجوع الى “سجن الحجر الصحي”، وفق تعابيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *