شبيبة منيب تحمل السلطات المحلية والمنتخبة مسؤولية وفاة ثلاثة أشخاص بفاس

شبيبة منيب تحمل السلطات المحلية والمنتخبة مسؤولية وفاة ثلاثة أشخاص بفاس

03 سبتمبر 2020 - 15:51

حملت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بفاس مسؤولية الحريق الذي أودى بحياة طفلين وأمهما، الأحد الماضي، للسلطات المحلية والمنتخبة.

واستنكرت الحركة في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه ما سمته بـ”العبث” الذي يعرفه قطاع المطافئ بالمدينة وما يتسبب فيه من زهق للأرواح، مشيرة إلى أن تأخر رجال المطافئ هو السبب المباشر لوفاة الأم وطفليها.

وتقدمت الحركة بتعازيها لرب الأسرة التي ذهبت ضحية الإهمال، معبرة عن استعدادها للانخراط إلى جانب الساكنة في جميع الأشكال النضالية من أجل إيقاف هذا النزيف.

ودعت شبيبة منيب كافة الهيئات الديمقراطية والتقدمية للوقوف في وجه هذا التسيب، والمطالبة بالكشف عن المسؤولين عن هاته الجريمة، وفق تعبير البيان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

“الإدماج” يدفع المساعدين التقنيين والإداريين لخوض إضراب وطني

مطرح نفايات يثير استياء شبيبات فيدرالية اليسار بالقنيطرة

بوصوف: لا نسعى للحرب مع الجزائر.. وداعمو البوليساريو دكتاتوريون ومتخلفون

تابعنا على