رئيس وزكيتة يرفض كشف الميزانية والمعارضة

رئيس وزكيتة يرفض كشف الميزانية والمعارضة "تقلب الطاولة"

12 فبراير 2017 - 02:00

انسحب المستشارون المحسوبون على صفوف المعارضة بجماعة وزكيتة بدائرة أمزميز بإقليم الحوز، من دورة المجلس الذي انعقد بحر الأسبوع الحالي، بسبب حرص رئيس الجماعة على إخفاء قيمة فائض الميزانية، والدواوير المستفيدة من الربط بالشبكة الكهربائية.

وحسب بلاغ وقعه المستشارون الستة المحسوبون على المعارضة، توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، امتنع رئيس المجلس عن الجواب على سؤال طرحه المستشار عبد العالي بن ياسين حول الفائض النهائي للميزانية الخاصة بالسنة المالية السابقة، والذي ينص القانون على أن يتم حصره قبل متم 31 دجنبر من كل سنة.

وأضاف المصدر، أن الرئيس امتنع عن الجواب أو الإدلاء بأي معلومة حول ما تمت برمجته من فائض الميزانية أو ما لم تتم برمجته، بدعوى "أن الحساب الإداري لم يعد منصوصا عليه قانونيا"، حسب تعبير البلاغ.

في السياق ذاته، اشتكت المعارضة بمجلس جماعة وزكيتة رفض الرئيس الجواب عن سؤال آخر للمستشار رشيد أيت زباير حول الدواوير المعنية بالاستفادة من تمديد الربط بالشبكة الكهربائية، والتي ظلت دواوير المنطقة تنتظرها لمدة تزيد عن 8 سنوات.

وتابع البلاغ، أن الرئيس واصله تكتمه على المعلومات ضد على القانون الذي يضمن الحق في المعلومة والدستور الذي ينص على الحكامة الجيدة، (واصل تكتمه) عن عدة معلومات أخرى من قبيل "حصر الميزانية لـ31 دجنبر الماضي"، و"لوائح موظفي الجماعة".

وفي الوقت الذي شدد مستشارو المعارضة على الحق في المعلومة المتعقلة بالتدبير والوثائق الموضحة للنفقات، طالبوا السلطات المحلية بأمزميز بتحمل مسؤوليتها الكاملة جراء ما يحدث داخل مجلس جماعة وزكيتة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

حزب الطليعة يساند احتجاجات تجار قلعة السراغنة

أمن مكناس يطلق الرصاص لتوقيف شخص عرض المواطنين والشرطة للخطر

خلف خسائر مادية كبيرة.. حريق مهول بإحدى المصانع بالدار البيضاء (فيديو)

تابعنا على