نقابيو سامير يطالبون الدولة بتيسير الإنتاج بالمصفاة

نقابيو سامير يطالبون الدولة بتيسير الإنتاج بالمصفاة

07 فبراير 2017 - 16:10

أكدت الجبهة النقابية بشركة "سامير"، أن للدولة المغربية المسؤولية الكاملة في تيسير شروط الاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة المحمدية والحرص على تنظيم وتقنين قطاع المحروقات والتشجيع والمساعدة للاستثمارات الثقيلة التي تتطلبها صناعات البترول والغاز، والعمل على الحد من الخسائر المالية والاقتصادية والاجتماعية الناجمة على توقف الإنتاج بمصفاة المحمدية.

وأشادت الجبهة النقابية المكونة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز والفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في بيان مشترك توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، (أشاد) بالتقدم الجاري في مسطرة التصفية القضائية والإذن القضائي بالتفويت الشمولي للأصول، مشيرة إلى دعمها لكل ملاحظات ومقترحات مراقب العمال وكل الإجراءات والقرارات التي تصب في اتجاه نجاح الأهداف الأساسية للمسطرة وفي سبيل ضمان استمرارية نشاط تكرير البترول والمحافظة على مناصب الشغل ومكاسب الطبقة العاملة وخدمة المصلحة العامة للبلاد.

وطالبت الجبهة النقابية في البيان ذاته، بـ"التفاوض مع ممثلي المأجورين حول مستقبل الشركة وحقوق العاملين بها، مؤكدة "تشبثنا بضمان الحق في الشغل للجميع وحماية المكاسب المنصوص عليها في الاتفاقية الجماعية وملحقاتها، ونستعجل توفير التغطية الصحية للأجراء والمتقاعدين وإنقاذ صحتهم وأرواحهم".

ودعا البيان كل المستخدمين إلى "المزيد من الوحدة والتضامن والانخراط الإيجابي في تعزيز شروط عودة الإنتاج وتوهج شعلة المصفاة، ومواصلة التعبئة والاستعداد لكل التطورات، والمساهمة بكل وعي ومسؤولية وثقة في الذات في بناء الشركة الجديدة القادرة على الوفاء بالتزاماتها والمتصالحة مع محيطها والمنتجة للثروة لفائدة المغرب والمغاربة".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير يصف قرارات الحكومة بـ”المجحفة” ويحذر من إفلاس القطاع

المكتب المغربي للسياحة

إغلاق مقر المكتب الوطني للسياحة بعد تسجيل 8 إصابات بـ”كورونا”

“الفلاحة” تتوقع إنتاجا يلبي احتياجات الاستهلاك والتصدير بشكل كاف بحلول ماي 2021

تابعنا على