حزب

حزب "فوكس" المتطرف يدعو إسبانيا لمواجهة التسلح العسكري المغربي باقتناء 200 صاروخ

28 أكتوبر 2020 - 14:40

دعا حزب “فوكس” اليميني المتطرف الحكومة الإسبانية لمواجهة التسلح العسكري المغربي والجزائري، عبر اقتناء 200 صاروخا مضادا للسفن طويل المدى.

وتقدم الحزب، وفق ما نقلته صحيفة “20minutos.es” الإسبانية بمقترح إلى البرلمان الإسباني، يفرض على حكومة مدريد الحفاظ على تفوقها العسكري في المناطق الجنوبية، لحماية إسبانيا من المغرب والجزائر، عبر اقتناء 200 صاروخ، بالإضافة إلى الزيادة في ميزانية الإنفاق العسكري  لـ2 في المائة وتوسيع سلسلة الغواصات.

وحسب المصدر ذاته، فقد صرح “فوكس”، بكون ندرة الموارد في وزارة الدفاع الإسبانية، مكنت المغرب والجزائر من تقليص الفجوة العسكرية مع اسبانيا.

كما طالب الحزب، وفق الصحيفة، بإعداد تقرير مفصل يتم من خلاله المقارنة بين القدرات العسكرية لكل من اسبانيا والمغرب والجزائر.

وقال الحزب، إن ميزانية الدفاع الجزائرية ارتفعت لـ157 في المائة، كما أن “المغرب حصل من الولايات المتحدة الأمريكية، على صواريخ مضادة للسفن، والتي يمكن إطلاقها من 50 مقاتلة من طراز “إف 16″، مشيرا إلى أنها صفقة تظهر قوة العلاقة المتميزة بين المغرب وأمريكا، بينما تمتلك إسبانيا 20 طائرة من طراز F-18 A فقط وهي أقدم طائرات في الأسطول العسكري”.

وليست هذه هي المرة الأولى، التي يعبر فيها حزب فوكس الإسباني عن توجسه من الترسانة العسكرية للمغرب، حيث حذر من قبل من ارتفاع النفقات العسركرية للمملكة، وكذا علاقتها بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث سبق أن دعا الحكومة الإسبانية إلى الرفع من استثمارتها الدفاعية لتصل لـ2 في المائة، وتعزيز العلاقات مع واشنطن لمواجهة التسلج العسركي لكل من المغرب والجزائر.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الملك يُبرق الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا

وزيرة خارجية إسبانيا: موقف مدريد من قضية الصحراء هو “سياسة دولة”

تجاهل جماعة مراكش لقضية “كازينو السعدي” يفوت عليها استرجاع الملايير

تابعنا على