من أبوين مهاجرين..

من أبوين مهاجرين.. "كامالا هاريس" أول امرأة تشغل منصب نائب الرئيس في تاريخ أمريكا

07 نوفمبر 2020 - 23:55

كشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن كامالا هاريس ستكون أول امرأة تشغب منصب نائبة الرئيس الأمريكي في تاريخ الولايات المتحدة، وكذا ستكون أول نائبة للرئيس من أصول لاتينية هندية.

كامالا هاريس البالغة 56 عاما، كانت قد نافست جون بايدن للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وحسب ذات المصدر، فإن كامالا ولدت في أوكلاند بولاية كاليفورنيا لأبوين مهاجرين، حيث تعود أصول والدها لجاميكا، بينما والدتها إلى الهند.

وشغلت كامالا التي تخرجت من جامعة هوارد وجامعة كاليفورنيا من كلية “هيستينغز” للقانون، منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي الأحدث عن ولاية كاليفورنيا منذ عام 2017.

وبدأت نائبة الرئيس الأمريكي الحالي جون بايدن حياتها المهنية في مكتب المدعي العام لمقاطعة ألاميدا، وذلك قبل تعيينها في مكتب المدعي العام لمقاطعة سان فرانسيسكو، وبعد ذلك في مكتب المدعي العام لمدينة سان فرانسيسكو.

‏وقد انتُخبت هاريس في عام 2003 مدعية عامة لمنطقة سان فرانسيسكو، ثم انتُخبت لمنصب المدعي العام لولاية كاليفورنيا في عام 2010، وأُعيد انتخابها في عام 2014.

وسبق أن ترشحت امرأتان فقط لمنصب نائب الرئيس في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، هما جيرالدين فيرارو عن الحزب الديمقراطي في عام 1984، وسارة بالين عن الحزب الجمهوري في انتخابات عام 2008، وكلتاهما بيضاء، إلا أنهما لم تصلا للبيت الأبيض.

يشار إلى أن منصب نائب الرئيس، هو ثاني أعلى منصب في الإدارة الأمريكية بعد الرئيس، وهو الشخص الأول في خط الخلافة الرئاسية، حيث يصعد إلى الرئاسة بعد وفاة الرئيس أو عجزه أو استقالته أو إقالته.

كما يعد نائب الرئيس الأمريكي، هو رئيس مجلس الشيوخ الأمريكي ويحق له التصويت في حالة وجود تعادل في الأصوات، وكذلك يترأس الجلسات المشتركة للكونجرس بين مجلسي الشيوخ والنواب.

يذكر أن المرشح الديمقراطي جو بايدن أعلن فوزه رسميا بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، قائلا: “يشرفني أنكم اخترتموني لقيادة بلادنا العظيمة وسأكون رئيسا لكل الأمريكيين”.

جاء ذلك بعد إعلان وسائل إعلام أمريكية، اليوم السبت، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، على حساب الرئيس الجمهوري الحالي دونالد ترامب.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن بايدن فاز بولاية بنسلفانيا ونيفادا، ليرفع أصواته في المجتمع الانتخابي إلى 284، متجاوزا بذلك عتبة 270 صوتا التي تخوله الفوز بسباق الانتخابات.

وأفادت شبكة إن بي سي (NBC)، أن المرشح الديمقراطي جو بايدن هو الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأميركية، فيما قال موقع نيويورك تايمز، إن بايدن تجاوز الفارق المطلوب مع غريمه ترامب في ولاية بنسلفانيا، وهو 35 ألف صوت.

لكن الرئيس الجمهوري الحالي دونالد ترامب، قال إن “بايدن تعجل في إعلان فوزه بالانتخابات دون دليل، وبشكل زائف”، مؤكدا أن حملته سترفع دعوى في المحكمة الاثنين المقبل.

وغادر ترامب البيت الأبيض، اليوم السبت، إلى ناديه للغولف في فرجينيا، تزامنا مع إعلانه في تغريدة بموقع “تويتر” فوزه بالانتخابات بفارق كبير، مشيرا إلى أن الانتخابات لم تُحسم بعد.

ووفق النتائج الأولية، فقد حسم بايدن ولاية بنسلفانيا لصالحه، بنسبة 49.7% بعد حصوله على ثلاثة ملايين و345 ألف و906 صوت، مقابل نسبة 49.2% لترامب، بواقع ثلاثة ملايين و311 ألف و448 صوت.

والولايات الحاسمة التي تجري عمليات فرز الأصوات فيها، تتمثل في بنسلفانيا، وجورجيا، وأريزونا، ونيفادا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

جدل “الولاية الثالثة” يصل إخوان تونس والغنوشي يؤكد احترامه للقانون

الأفافاس الجزائري

“الأفافاس” الجزائري: بناء المغرب الكبير ضرورة ﺍﺳﺘﺮﺗﻴﺠﻴﺔ والارتكان للخارج وخيم العواقب

دونالد ترامب وجو بايدن

ترامب يوافق على بدء عملية نقل السلطة إلى بايدن

تابعنا على