https://al3omk.com/59899.html

مركز حقوقي يطالب بالتحقيق في وفاة طفل غرقا بـ”حامة” كلميم

حمل فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بجماعة “أباينو”، بإقليم كلميم، مسؤولية وفاة الصبي مصطفى البالغ من العمر أربع سنوات، غرقا بمسبح الحامة المعدنية الخاصة بالنساء، الأربعاء الماضي،  للشركة المستغلة لقرية العطل السياحية، بسبب ما أسماه “سوء تسيير الشركة للمرفق”.

وطالب بلاغ الفرع المحلي، “وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفتح تحقيق في النازلة وإظهار الحقيقة كاملة وتقديم الجناة للعدالة، كما طالب كذلك والي جهة كلميم واددنون بالتدخل العاجل والفوري لا يقاف المهزلة التي يشهدها المرفقين”.

وقال بلاغ للمركز المغربي لحقوق الانسان، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، “إن الفرع المحلي رصد مجموعة من الخروقات والتجاوزات  التي شابت المرفقين العموميين من طرف الشركة المستغلة لقرية العطل السياحية باباينو والتي تشتغل في تحايل تام على القانون”.

وأَضاف البلاغ، أن الفرع المحلي “رصد خرقا سافر لمضمون دفتر التحملات من قبل الشركة وكدا القرار التنظيمي الذي يمنع ولوج الاطفال الذين تقل أعمارهم عن السابعة دون أولياء أمورهم وخصوصا المادة السابعة كما نسجل انعدام السلامة الصحية بالمرفقين”.

وأردف البلاغ ذاته، أن “المرفقين يعرفان ومنذ مدة لا تقل عن سنتين تسييرا عشوائيا ما أوصل الحامتين الى حالة كارتية يرثى لها”.