مجتمع

أسير سابق لدى البوليساريو يحكي عذاب 25 سنة على يد عسكر الجزائر (فيديو)

30 نوفمبر 2020 - 09:00

سامر عبد الله، ضابط صف ضمن القوات المسلحة الملكية، قضى مدة 25 سنة أسيرا لدى جبهة البوليساريو بمخيمات تندوف بعدما كان يحمل سلاحه دفاعا عن الوطن بمنطقة أسا الزاك.

يحكي سامر بحرقة، في حواره المصور مع جريدة “العمق”، عن تجربته المريرة كأسير لدى عصابات البوليساريو، وعن ظروف اعتقاله وتعذيبه بشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي بمخيمات تندوف.

كما كشف حقائق لأول مرة عن استنطاقه من قبل مسؤولين جزائريين، ومحاولته الهروب في مرات عديدة بعدما كان يمني النفس بحلم العودة الذي لم يتأت له إلا بعد مرور ربع قرن من الزمن.

وكشف سامر في حديثه للعمق تفاصيل تعذيبه وكيف كان يتلذذ عناصر البوليساريو بممارسة جميع أنواع التعذيب ونقله من أقصى الحدود المغربية من تندوف إلى تمنراست الجزائرية لمجرد تشبثه ببصيص أمل في النجاة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خالد آيت الطالب مجتمع

بلافريج يطالب وزير الصحة بالرفع من قيمة تعويض الممرضين عن الأخطار المهنية

وفاة كورونا بالمغرب مجتمع

كورونا.. منحنى الوفيات بالمغرب ينخفض بـ%30 ومؤشر توالد الحالات يسجل تحسنا

مجتمع

أرباب الحمامات بالبيضاء يقررون رفع دعوى قضائية ضد الحكومة بسبب تمديد “الإغلاق”

تابعنا على