أخبار الساعة

التساقطات المطرية الأخيرة تبشر بموسم فلاحي جيد بجهة الشرق

31 ديسمبر 2020 - 12:35

بثت التساقطات المطرية والثلجية الأخيرة التي عرفتها مختلف أقاليم جهة الشرق، الطمأنينة والإرتياح في نفوس الفلاحين إستعدادا لموسم فلاحي جيد.

وأبرزت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أهمية هذه التساقطات المطرية خصوصا بإقليمي بركان والناظور حيث بلغت  64 ملم كمعدل تراكمي، على مستوى المراعي التى تمثل 72٪  من المساحة الإجمالية لجهة الشرق، كأعلى معدل تساقطات، كما عرف إقليم فيكيك تساقطات مطرية لا بأس بها، فيما شهدت مرتفعات إقليم جرادة تساقطات ثلجية هامة.

وأفاد البلاغ، أن الفلاحين بجهة الشرق باشروا عمليات خدمة الأرض و أقبلوا على مختلف نقاط البيع الموضوعة رهن إشارتهم على مستوى الجهة لاقتناء البذور المختارة و الأسمدة الضرورية لزراعة أراضيهم  حتى تستفيد من هذه التساقطات، التي الأثر الإيجابي في تحسين جودة المراعي  في الأيام المقبلة.

وأورد المصدر ذاته، أنه استعدادا لهذه التساقطات المطرية عملت وزارة الفلاحة والصيد البحري عن طريق مصالحها بجهة الشرق، على تعزيز سياسة القرب من خلال تقوية وعقلنة شبكة التوزيع التابعة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية وأيضا تطوير الشبكة الخاصة و ذلك في إطار تعاقدي مع موزعين خواص، حيث تم وضع  71.558 قنطار من البذور المختارة رهن إشارة الفلاحين، كما تم توفير  11.070 قنطار من الأسمدة على مستوى جهة الشرق. إلى غاية 21/12/2020، وتم تسويق 17.050 قنطار من البذور المختارة و 1000 قنطار من الأسمدة.

وأضاف البلاغ، أن الوزارة المعنية سطرت برنامجا  طموحا  للمزروعات، حيث تمت برمجة ما يناهز 400 ألف هكتار من الحبوب، و2300 هكتار من القطاني الخريفية، و أكثر من 20 ألف هكتار من الزراعات الكلئية. فيما يتعلق بسلسلة  الشمندر السكري، و نظرا للدور السوسيو اقتصادي الذي تلعبه هذه السلسلة على مستوى الجهة، فقد وضع المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لملوية برنامجا جد طموحا هذه السنة حيث تمت برمجة 6025 هكتار هذه السنة. بالنسبة لبرنامج تكثير الحبوب، فقد تمت برمجت 2500 هكتار بالمدار السقوي لملوية.

هذا وبلغت المساحة المحروثة 134.650 هكتار أي ما يمثل 33,6 % من المساحة المبرمجة لهذا الموسم. أيضا، بلغت مساحة المزروعات من الحبوب الخريفية ما يناهز 80.350  هكتار، مكونة من  15.144 هكتار من القمح الصلب و 22.811 هكتار من القمح اللين و 42395 هكتار من الشعير، تم إنجاز البرنامج بنسبة 20 %. أيضا، تم زرع 15.325 هكتار من الزراعات الكلئية، و 1170 هكتار من القطاني و أكثر من 3870 هكتار من الشمندر السكري، كما أشار المصدر ذاته أن هذه الزراعات توجد في حالة جيدة.

وأشار المصدر إلى أنه فيما يتعلق بالخضروات تم تسطير برنامج يفوق 5550 هكتار حيث تم إنجاز منها 3830 هكتار أي بنسبة 69 %. ويهدف هذا البرنامج إلى ضمان تزويد طبيعي للسوق المحلي وضمان التوازن بين العرض والطلب على هذه المنتجات على مستوى الجهة أما بالنسبة للأشجار المثمرة خاصة الحوامض فقد بلغ الإنتاج هذا الموسم أكثر من 415.000 طن أي بزيادة  تقدر ب 17% مقارنة مع الموسم الفارط، منها 183.000 طن من الفاكهة الصغيرة و145.400 طن من البرتقال.

أما إنتاج الزيتون بلغ هذا الموسم 208.000 طن هذه السنة، ليوجه 70% منه لاستخلاص زيت الزيتون و 30% للتصبير. جهة الشرق مجهزة بأكثر من 370 وحدة لاستخلاص زيت الزيتون منها 49 وحدة عصرية بسعة إجمالية تقدر ب 28.000 طن/ السنة، كما تتوفر الجهة على 30 وحدة لتصبير الزيتون بسعة إجمالية 53.000 طن/السنة متواجدة أساسا بإقليمي تاوريرت و جرسيف

وفيما يخص الكميات المصدرة من المنتجات الفلاحية، فقد تم تصدير 43737 طن من الحوامض و 2285 طن من الخضروات أي بزيادة تقدر ب 77% مقارنة مع الموسم الفارط، و 5957 طن من المنتجات الفلاحية المحولة و ذلك إلى غاية 16 دجنبر 2020

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

مع استمرار إغلاق الأندية الرياضية.. مغاربة يفضلون الهواء الطلق لممارسة الرياضة قبل الإفطار (فيديو)

أخبار الساعة

أشغال الطرامواي تخنق “درب عمر” القلب النابض للعاصمة الاقتصادية للمملكة

أخبار الساعة

حجز مواد غذائية منتهية الصلاحية بأسواق الحاجب وتحرير 5 مخالفات (فيديو)

تابعنا على