https://al3omk.com/61938.html

“الوضع الكارثي” لبناية جماعة ميدلت يدفع الموظفين للاحتجاج

خاض موظفو الجماعة الحضرية لميدلت، المنضوون تحت لواء المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، أول أمس الأربعاء، داخل مقر الجماعة، احتجاجا على ما وصفوه بـ”الظروف غير المناسبة للعمل”.

وأوضح مصدر نقابي، أن “موظفي الجماعة ومعهم المرتفقين، يعانون من رداءة البناية التي تعرف عددا من التشققات، مما يؤدي إلى تسرب مياه الأمطار، ناهيك عن الانقطاعات المتكررة للكهرباء وغيرها من الأمور الأخرى”.

واستنكر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بميدلت المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، “الوضع الكارثي للمرفق الحالي لجماعة ميدلت”، وطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لوقف المعاناة اليومية لموظفي ومرتفقي الجماعة.

وحمل المكتب في بيانه، المسؤولية للجهات المعنية “عن الأخطار المحتملة خصوصاً بعد تسرب مياه الأمطار واستعمال وسائل تدفئة بديلة في غياب شروط السلامة الجاري بها العمل”، مؤكدا “عزمه على خوض كل الأشكال النضالية المتاحة من أجل الدفاع عن كرامة موظفي جماعة ميدلت”.

هذا، وقد حاولت الجريدة الاتصال برئيس المجلس الجماعي لميدلت لأخذ رأيه في الموضوع، غير أن هاتفه ظل يرن دون جواب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك