اقتصاد

أخنوش: الأشغال بمحطة تحلية مياه البحر “اشتوكة” تجاوزت 85%.. والانطلاقة في أبريل المقبل (فيديو)

16 فبراير 2021 - 18:00

قام عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الثلاثاء، بزيارة ميدانية لإقليم شتوكة آيت باها بجهة سوس ماسة، همت تتبع مجموعة من المشاريع المندرجة في إطار مخطط المغرب الأخضر، وإطلاق مشاريع جديدة للتنمية الفلاحية والقروية، تندرج في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030”.

وخلال هذه الزيارة، وقف أحنوش رفقة كل من والي جهة سوس ماسة، ورئيس الجهة، وعامل إقليم شتوكة ايت باها، ووفد من مسؤولي وزارة الفلاحة، على تقدم سير الأشغال، بمحطة تحلية مياه البحر من أجل السقي والتزويد بالمياه الصالحة للشرب لأكادير الكبرى، بدوار الدويرة بالجماعة الترابية إنشادن.

كما وقف الوزير على سير أشغال شبكة الري، لمدار شتوكة، المبرمجة في إطار مشروع تحلية مياه البحر، من أجل سقي مدار شتوكة، والتزويد بالمياه الصالحة للشرب لأكادير الكبرى، وشملت هذه الزيارة الأخيرة منطقة “تيفنيت” بالجماعة الترابية سيدي بيبي.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، عقب الزيارة، قال أخنوش إن هذا المشروع الضخم، يأتي  في إطار الرؤية الاستراتيجية للملك محمد السادس، والتي تولي أهمية كبيرة للتنمية المستدامة في المملكة، والحفاظ على البيئة والموارد الجوفية وكذلك لتعزيز الطاقات الخضراء.

وسيمكن هذا المشروع، حسب أخنوش، من دعم تنمية منطقة سوس ماسة، التي تتميز بديناميكية اجتماعية واقتصادية وحضرية وسياحية كبيرة. ويتكون هذا المشروع من إنشاء أعمال بحرية ومحطة لتحلية المياه وبنية تحتية للري.

وبخصوص المعطيات التقنية حول شبكة الري، فتضم قنوات توصيل المياه المحلاة على طول 22 كلم، و 5 محطات للضخ، وقنوات توزيع مياه الري على طول 487 كلم، وشبكة ربط بطول 300 كلم، وكذا 1300 منارة لتوزيع مياه الري.

ويبلغ المعدل الإجمالي لتقدم الأشغال حوالي 56٪ على امتداد 250 كلم، يهدف هذا المشروع إلى تأمين الري ل 1500 هكتار في سهل شتوكة، عن طريق تحلية مياه البحر، بدلاً من المياه، وسيساهم في الحفاظ على النشاط الفلاحي، الذي تتميز به الجهة بما في ذلك المزروعات ذات القيمة المضافة العالية.

وبخصوص محطة تحلية مياه البحر، فقد بلغت نسبة تقدم الأشغال 85,4٪. وسيتم التشغيل الجزئي للمحطة في أبريل 2021.

وستوفر في المرحلة الأولى 275.000 متر مكعب في اليوم، ضمنها 125.000 متر مكعب في اليوم لاحتياجات مياه الري، وستنتج هذه المنشآت في نهاية المطاف 400.000 متر مكعب/يوم من المياه المحلاة، وسيتم تقاسمها بالتساوي بين مياه الشرب ومياه الري.

تجدر الإشارة إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تقدر تبلغ 4.4 مليار درهم، وجاء كثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، نتيجة لتضافر الجهود والموارد بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE).

كما قام الوزير، في نفس اليوم، بالإشراف على إطلاق أشغال تشييد وتأهيل الطريق بالمدار السقوي لماسة، ويتعلق الأمر بتشييد وإعادة تأهيل 30,4 كيلومترا من الطرق، مع 45 منشأة فنية، والصرف الصحي لشبكة مياه الأمطار، على مستوى الجماعات الترابية بآيت عميرة وبلفاع، بتكلفة إجمالية تقدر ب16.7 مليون درهم، على مدى 12 شهرا.

ويهدف هذا المشروع، إلى دعم مشروع تحلية مياه البحر، وسيمكن من تسهيل استغلال واستصلاح التهيئة الهيدروفلاحية، وتحسين ظروف نقل المنتجات الفلاحية واليد العاملة، وكذلك الظروف المعيشية للساكنة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

حصري.. الهند تستمر في تزويد المغرب بالقمح رغم قرار وقف صادراتها للخارج

اقتصاد

أسعار العقارات السكنية والمهنية بالمغرب تسجل تراجعا خلال 2022

اقتصاد

هزة عنيفة تضرب سوق العملات المشفرة وتثير القلق حول مستقبلها

تابعنا على