سياسة

الفريق الحركي: اقترحنا تعديلات لا تخدمنا ولكن المرحلة تستدعي نكران الذات

05 مارس 2021 - 23:40

قال رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب محمد مبديع، أمس الجمعة، خلال جلسة التصويت على القوانين الانتخابية بمجلس النواب، إن بعض التعديلات التي اقترحها، رغم أنها لا تخدمه ولكن المرحلة تستدعي نكران الذات، وجعل مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

وأضاف مبديع، “تقدمنا كفريق حركي بمجموعة من التعديلات على هذه النصوص، داخل لجنة الداخلية منها ما يتعلق بتمثيلية الشباب ومغاربة العالم، والقاسم الانتخابي، وتجويد الحملة الانتخابية، ومراجعة نمط الاقتراع في بعض الجماعات وتوسيع حالات التنافي، وتمويل الأحزاب ورفع المنع عن الرموز الوطنية في الحملات الانتخابية وغيرها”.

فهناك تعديلات سحبناها، وأخرى تشبتنا بها، يضيف مبديع، “وذلك انطلاقا من التجربة، وما استنتجناه خلال الممارسة، وما يطالب به المواطنون أنفسهم، لكن، مع الأسف لم تقبلوا السيد الوزير هذه التعديلات كحكومة، مما دفعنا الى التشبث بها وعرضها على التصويت ولحسن الحظ اقتنعت لجنة الداخلية بهذه التعديلات وتجاوبت معها وصوتت لفائدتها بالأغلبية”.

وأبرز أن “في هذه القوانين عدد من المقترحات التي تضمنتها مذكرة الحركة الشعبية، وهي اقتراحات نعتبرها جوهرية وأساسية، تعزز آلية الديمقراطية وتوسع المشاركة وتعطي فرصا متساوية لمختلف الأحزاب السياسية. وبالتالي فما اقترحناه ينسجم مع خياراتنا وتطلعات بلادنا”.

وشدد قائلا: “فنموذجنا الديمقراطي التنموي في حاجة الى كل مؤسساتنا وكل مواطنينا، ولشبابنا ونسائنا وأخواتنا وإخواننا مغاربة العالم، وهذا هو سند ومبرر تعديلاتنا، وليس إقصاء أي طرف آخر. وإذا كنا نقبل بقواعد الديمقراطية، فهذا هو التجسيد الحقيقي لها”.

وبخصوص القاسم الانتخابي، فقد أوضح مبديع، أنه “تقدمنا بتعديل القاسم الانتخابي على أساس المقيدين في اللوائح الانتخابية بدل الاعتماد على الأصوات الصحيحة، اعتبارا لكون القاسم الانتخابي المطبق اليوم، لا يمكن من المطابقة بين عدد الأصوات المحصل عليها وعدد المقاعد المخولة لكل حزب بموجبها داخل مجلس النواب”.

وأكد أن “القاسم هو تحدي لجميع الأحزاب من أجل توسيع المشاركة، وتقديم عروض سياسية قادرة على إقناع المواطنين بالمشاركة، علما أن التصويت إجباري بمقتضى القانون”، مضيفا أنه “ينبغي التأكيد على أن اللوائح الانتخابية تعرف تنقيحا بشكل دوري، كما سيفتح باب التسجيل والتنقيح والطعن بطبيعة الحال، رفعا لكل لبس، ولكل حق أريد به باطل”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Koki منذ شهر واحد

متى ستفتح الرحلات الجوية بالمغرب من والى ابريطانيا

مقالات ذات صلة

سياسة

العاهل الأردني الملك عبد الله يظهر لأول مرة رفقة الأمير حمزة بعد الأزمة

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت سياسة

نقابة البام تطالب وزير الداخلية بتأجيل موعد إجراء انتخابات المأجورين

سياسة

أزمة بين فرنسا والجزائر.. ما علاقة فتح فرع لحزب ماكرون بالداخلة بالأمر؟

تابعنا على