بلمختار يفرج عن نتائج مباريات توظيف الأساتذة المتدربين

بلمختار يفرج عن نتائج مباريات توظيف الأساتذة المتدربين

19 يناير 2017 - 13:08

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، اليوم الخميس، عن النتائـج النهائيـة لمباريات توظيف الأساتذة المتدربين، الذي أجريت في دورة دجنبر 2016، وذلك بعد احتجاجات الفوج الحالي من الأساتذة المتدربين بسبب ما اعتبروه تأخرا في إعلان النتائج.

وأوضحت الوزارة في بلاغ مقتضب لها، توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، أن النتائج التي أعلنت عنها اليوم الخميس، تهم 3 فئات، وهم أساتذة التعليم الابتدائي من الدرجة الثانية – تخصص مزدوج، وأساتذة التعليم الابتدائي من الدرجة الثانية، تخصص لغة أمازيغية، وأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي من الدرجة الثانية، وأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي من الدرجة الثانية.

وذكرت أنه يمكن الاطلاع على النتائج بالأكاديميات الجهويـة للتربيـة والتكويـن وبالمديريات الإقليمية للوزارة، أوعلى الموقع الالكتروني للوزارة .

وكانت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، قد أعلنت مقاطعة التدريس بجميع المؤسسات التعليمية بالمملكة، والعودة إلى الشارع "احتجاجا على تماطل الدولة في تسوية وضعيتهم القانونية والمادية داخل المؤسسات، وتأخر الإعلان عن نتائج مباراة ترسيم الأساتذة، والتماطل في تسوية مشكل أساتذة العرفان الذين تم ترسيبهم مجددا".

وكشفت التنسيقية الوطنية، في ندوة صحفية عقدتها أمس الأربعاء بالرباط، عن عودتها للاحتجاج في مختلف المديريات الإقليمية لوزارة التعليم، بعد أن "تنصلت الجهات المسؤولة من التزاماتها الواردة بمحضر الاتفاق 13 و21 أبريل، ومخرجات لقاء لجنة المتابعة بحضور كافة الأطراف في 30 نونبر الماضي".

وقال محمد بلحرش، عضو المجلس الوطني للأساتذة المتدربين، في تصريح لجريدة "العمق"، إن "الأساتذة المتدربين سيعودون إلى الشارع للاحتجاج بقوة، ابتداء من اليوم الخميس، في مسيرات سيتم تنظيمها على مستوى 82 مديرية إقليمية لوزارة التعليم، تنفيذا لتوصيات المجلس الوطني الذي انعقد الأحد الماضي".

وأوضح بلحرش، أن الأسباب التي دفعت بالأساتذة إلى العودة للاحتجاج، راجعت إلى كون "وضعية الأساتذة غير قانونية داخل المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى ترسيب أساتذة العرفان من جديد بشكل ممنهح وقسري، والتماطل في إعادة المرسومين إلى طاولة الحوار الاجتماعي".

وأشار المتحدث ذاته، أن الأساتذة المتدربين اشتغلوا مدة أسبوعين، بدون أي صفة قانونية، في المؤسسات التعليمية، مضيفا بالقول: "غلبنا مصلحة أبناء الشعب بحس أخلاقي ومنطق إنساني وحاولنا بنية حسنة أن نمهل الجهات المسؤولة الوقت، لتسوية وضعيتنا، غير أن الدولة غير مسؤولة بتاتا، ونحملها كامل المسؤولية في هدر الزمن المدرسي لأبناء الشعب المغربي".

ومن جهته، كشف عبد الرحيم العلام، عضو لجنة المبادرة المدنية التي أشرفت على الحوار الذي أوقف الأزمة بين الحكومة والأساتذة المتدربين، في تدوينة له على حسابه على "فايسبوك" أن "سبب تأخر إعلان نتائج ترسيم الأساتذة راجع إلى عملية التدقيق في الشؤون القانونية التي تسمح بولوج مهنة التربية والتكوين، مؤكدا عدم وجود نية لدى وزارة التربية لترسيب أي شخص، وكل ما يقال في هذا المجال مجرد إشاعات".

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

حالات الإصابة بكورونا في انخفاض بأكادير.. وسوق الأحد سيُفتح الأسبوع المقبل

بعد سنوات .. “سي مربوح” و”لطفي” معا في سلسلة جديدة (صور وفيديو)

طفل ضواحي أكادير يعاني من ثقوب في عضوه التناسلي .. وأسرته تناشد المحسنين

تابعنا على