سياسة

البرلمان الأوروبي يوافق على قرار ضد المغرب حول “استغلال القاصرين في أزمة الهجرة”

10 يونيو 2021 - 15:45

وافق البرلمان الأوروبي، الخميس، على مشروع قرار حول “انتهاك المغرب لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، واستخدام السلطات المغربية للقاصرين في أزمة الهجرة في سبتة”، حيث تمت الموافقة على القرار بأغلبية 397 صوتا مقابل 85 ضده وامتناع 196 عن التصويت.

وهاجم عدد من النواب الأوروبيين، في مداخلاتهم المغرب، حيث اتهموا الرباط باستغلال القاصرين في أزمتها مع مدريد، ودفعهم نحو الضغط على الجارة الشمالية للمملكة، على خلفية الأزمة الدبلوماسية التي عرفتها العلاقات بين البلدين بعد إدخال زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، لأحد المستشفيات الإسبانية بوثائق وهوية مزورة.

من جهة أخرى، حذر عدد من النواب الآخرين من خطورة التصعيد ضد المغرب وتهديد المصالح المشتركة التي تربط بين الرباط وبروكسيل، معتبرين أن الأزمة الدبلوماسية ثنائية بين إسبانيا والمغرب، وأن الأمر بعيد عن الاتحاد الأوروبي.

وكانت الفرق والمجموعة النيابية بمجلس النواب، استهجنت محاولة تهريب الأزمة الثنائية الصرفة بين المغرب وإسبانيا إلى البرلمان الأوروبي، معتبرة إياها “مناورة ومحاولة استعداء الاتحاد والبرلمان الأوروبيين ضد المغرب، لن تثني المملكة عن الدفاع عن مواقفها وشراكتها مع الاتحاد الأوروبي”.

وشدد ممثلو الفرق والمجموعة البرلمانية، في مستهل جلسة تشريعية عمومية خصصت للدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة، على أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

كما أثار إدراج مشروع قرار حول مزاعم توظيف السلطات المغربية للقاصرين في أزمتها مع إسبانيا في البرلمان الأوروبي، غضب المغرب، حيث عقدت اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوروبي (الجانب المغربي) اجتماعا لحث البرلمان الأوروبي على تعديل مشروع القرار هذا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

متتبع منذ أسبوعين

هو قرار لايمت بصلة للديمقراطية واسبانيا للاسف لكي تغطي على فعلها المشين باستقبالها مجرم حرب لم تجد سوى شماعة الاطفال القاصرين والمغرب يجب ان يتروى كثيرا ويدرك انه على الطريق الصواب فاسبانيا حين وجدت نفسها متورطة ووجدت ان لهجة المغرب اضحت اقوى استنجدت للاسف بتحالف اظهر جليا تحيزا لايمت للديمقراطية .للمغرب عدة اوراق لكن يجب ان يلعبها بذكاء وحذر

مغربي منذ أسبوعين

من الواضح أن الاتحاد الأوروبي يحن لعدوانه القديم الجديد على المغرب من خلال أسبانيا والتي فشلت أمام المغرب بتخفيها لملف غالي ولم تقدر على المواجهة فاستقوت باتحادها مع اخوانها في الكفر وهاهي الجزائر تدخل التاريخ باستعدائها للمغرب من أجل صحرائه لكن ان شاء الله سنخرج منتصرين بإذن الله

مقالات ذات صلة

سياسة

حصري.. اللامنتمون وUMT يسيطران على الانتخابات المهنية بالجماعات الترابية

سياسة

احتجاج شركات يدفع آيت الطالب لإعادة فتح صفقة بـ40 مليون درهم بعد حصرها في 3 شركات

سياسة

شبيبة الاستقلال تجمد عضوية قياديين انتقدوا حل الحزب بفاس وأشادوا بتجربة شباط

تابعنا على