اقتصاد

المقاولات اليابانية تعتبر المغرب بوابة كبيرة لولوج القارة الإفريقية

08 يوليو 2021 - 00:09

قال سفير اليابان بالرباط، تاكاشي شينوزوكا، إن “المقاولات اليابانية محقة في اعتبارها المغرب بوابة كبيرة لولوج القارة الإفريقية”، مشددا على الاهتمام الذي توليه بلاده لتطوير شراكتها مع المملكة.

جاء ذلك ضمن تصريح أدلى به السفير الياباني للقناة الإخبارية M24، حيث أكد أيضا، أن إطلاق مشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 في المغرب يشكل “خطوة كبيرة” من شأنها الرقي بالمملكة إلى مصاف البلدان الصاعدة .

وأبرز، شينوزوكا، أن المغرب يؤكد مجددا، من خلال هذه المبادرة، إرادته في مساعدة البلدان الإفريقية في جهودها لمكافحة الفيروس ومواجهة التحديات المرتبطة بتداعيات الأزمة الصحية.

وأضاف السفير، الذي حضر ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، أن مشروع تصنيع اللقاحات بالمغرب أضحى واقعا “بفضل الانخراط الشخصي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن الأمور تعرف تقدما كبيرا في اتجاه تحقيق مناعة جماعية ومساعدة الدول الإفريقية في مكافحة الفيروس”.

كما أعرب عن اندهاشه “لمحتوى تقرير اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، الذي كان ثمرة “عمل فكري جماعي كبير” بالتشاور مع آلاف المغاربة، بهدف الاستجابة أساسا لوضعية الأزمة الصحية وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية.

وقال “لدينا الثقة في متانة المجتمع المغربي الذي يجر وراءه تاريخا طويلا” تميز بانخراط جميع الفاعلين لمواجهة التحديات، مبرزا المحاور المختلفة للتقرير التي يولي اهتماما خاصا للشراكة بين القطاعين العام والخاص ولدور القطاع الثالثي، الذي يمكن أن يصبح محركا أساسيا للتنمية.

وذكر شينوزوكا، في هذا الصدد، ببعض المفاهيم المبتكرة للتقرير مثل المصالحة بين دولة قوية ومجتمع قوي، والشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل تنمية منسجمة، ومساهمة مغاربة العالم لمواجهة التحديات الخمسة المذكورة في التقرير.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

مبيعات الإسمنت تبصم على الانتعاش وتسجل ارتفاعا بـ 24.4 في المائة  نهاية يونيو  

اقتصاد

ستوفر 2600 منصب شغل.. لجنة الاستثمارات تصادق على 23 مشروع اتفاقية بـ10 ملايير درهم

اقتصاد

بسبب كورونا.. المعاملات التجارية للمغرب مع دول العالم تتراجع إلى 685 مليار درهم سنة 2020

تابعنا على