مجتمع

عائلات فاجعة طنجة تدعو للتوقف عن العمل 10 دقائق تخليدا لذكرى أرواح الضحايا

06 أغسطس 2021 - 10:00

وجهت عائلات ضحايا فاجعة طنجة، نداء لتخليد الذكرى النصف سنوية لوفاة أبنائها في “معمل الموت”، يوم 9 غشت الجاري على الساعة السابعة مساءً أمام المعمل الذي شهد الفاجعة، وذلك تحت شعا “حتى لاننسى ولا تتكرر الفاجعة”.

ودعت عائلات الضحايا في نداء مشترك، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عمال وعاملات طنجة إلى الانخراط في أي شكل من الأشكال لتخليد ذكرى فقدان الضحايا في مواقع الإنتاج، عبر التوقف المؤقت عن العمل لعشر دقائق، أو نصف ساعة، أو وقفات جماعية ترحما على أرواح المتوفين.

واعتبر النداء الموجه لعمال وعاملات طنجة، أن هذه الفاجعة “هي نتيجة الوضعية الوحشية والكارثية التي لا تعرف إلا المزيد من التردي، حيث عانيتم من أبشع شروط الاستغلال”.

وأشار المصدر ذاته، إلى وجود “الآلاف من التسريحات الجماعية والفردية، خاصة ضد الذين يحاولون الدفاع عن حقوقهم ولا يرضخون للاستعباد، ونسبة كبيرة منكهم يتقاضون أقل من الحد الأدنى من الأجور، والحرمان من الحق في الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية رغم اقتطاعها من أجورهم”.

كما لفت النداء إلى “ممارسات حاطة بكرامة العمال والعاملات، باستعمال جميع أشكال القمع في حقكهم، بما فيها السب والقذف والعنف المباشر والتحرش، وانتهاك صارخ للحق النقابي”.

وأضاف النداء، أن أزمة كورونا “زادت من تكريس وتأزيم هذا الواقع المشؤوم، لتجعل الطبقة العاملة لاحول لها ولا قوة إلا الخضوع والعمل في شروط تنعدم فيها الكرامة، بما فيها العمل بسراديب بدون توفير أي ضمانة من السلامة والصحة، كما شاء لأفراد عائلاتنا وفقدان حياتهم في فاجعة 8 فبراير 2021”.

وكانت عائلات ضحايا فاجعة طنجة، قد أعادت فتح ملف “معمل الموت” بالتأكيد على مطلب جبر الضرر المادي والمعنوي لعائلات الضحايا المكلومة، واستنكار ما أسموه “الصمت المريب للحكومة في التعامل مع مراسلات ومطالب العائلات”.

وجددت عائلات الضحايا في لقاء سابق، مطلبها بـ”فتح تحقيق مستقل في الحادثة وتقديم كل المتورطين إلى العدالة ومحاسبتهم، من مسؤولين وسلطات رخصت وغضت النظر على مثل هذه الوحدة التي تعمل في ظروف غير قانونية وغير إنسانية”.

وحملوا المسؤولية إلى السلطات المحلية ووزارة الشغل ومندوبية التفتيش ووزارة التجهيز باعتبارها مسؤولة عن بناء النفق الذي كان بمثابة سد للماء جعل الحي بأكمله مهددا بالغرق وترك خسائر كبيرة بعدة منازل وسيارات، إلى جانب شركة “أمانديس”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

دراسة: لقاح “سينوفارم” الصيني فعال ضد متغير “دلتا” شديد العدوى (فيديو)

مجتمع

أرباب المقاهي يستنكرون قرار منع غير الملقحين من ولوج فضاءاتهم ويعتبرونه خارج اختصاصهم

مجتمع

الملك معزيا في الراحل بلقزيز: مثال للاقتدار والتفاني والإخلاص فيما أنيط به من مهام

تابعنا على