مغاربة العالم

محكمة إسبانية ترفض دعوى مهاجر مغربي منع من السفر بسبب كورونا

13 سبتمبر 2021 - 09:00

كريمة ايت احساين- صحافية متدربة

رفضت محكمة العدل العليا بجزر الكناري الدعوى التي رفعها توفيق العويزي، وهو مهاجر غير شرعي في إسبانيا، لما منعته الشرطة الإسبانية في دجنبر العام الماضي من السفر على متن رحلة من “غران كناريا” إلى برشلونة خلال حالة الطوارئ الصحية بالبلاد.

وألغت المحكمة الإقليمية العليا أيضا الأمر الصادر عن قاض إداري بتاريخ في 14 أبريل، والذي طلب إجراء احترازيا من محامي العويزي، إذ أمر الشرطة بالتوقف “بطريقة الأمر الواقع” المتمثلة في “منع التنقل إلى شبه الجزيرة، شرط إثبات هويته بجواز السفر أو استلام طلب الحماية الدولية الذي طلبه في 8 من أبريل”.

وحكم القسم الثاني من غرفة التقاضي الإدارية في الحكم الذي قدمته الشرطة الإسبانية بأن الاستئناف الذي قدمه المحاميان “دانييل أرينسيبيا، وفرانشيسكو مورينييا” قد نفد أجله، وأن الإجراءات الصحية المتخذة عندما حظر الطيران في دجنبر الماضي، فرضت أيضا على المواطن المغربي عدم السماح له بالتنقل خلال حالة الطوارئ الصحية الثانية لفيروس كورونا التي تعرفها إسبانيا آنذاك، والتي امتدت من 25 أكتوبر 2020 حتى 9 يونيو لما فرضت كاتالونيا إغلاقًا شاملا.

ويؤكد القرار القضائي الصادر مؤخرا أن الطعن في دعوى المندوبية الذي قدمه محامو “توفيق العويزي” كان خارج المدة القانونية البالغة عشرة أيام، وأن المشتكي لم يقدم أي مستندات تبرر رحلته الجوية ضمن الإجراءات الخاصة بمحاربة فيروس كورونا. لكن المحامون الذين تعاملوا مع القضية كشفوا في تصريحات ل”EL PAÍS” أنه رغم الضوابط التي كانت تهدف إلى الامتثال لقيود حالة الطوارئ الصحية، فإنه قد تم استخدامها لتحديد الأجانب الذين وصلوا بشكل غير نظامي إلى الجزر الإسبانية، وأنهم قدموا طلب استئناف أمام المحكمة العليا ضد هذا القرار.

وحكم القاضي “أنخيل تيبا” رئيس المحكمة الإدارية الخلافية رقم 5 في لاس بالماس دي غران كناريا في بداية التحقيق في 14 أبريل، بعد شكوى توفيق العويزي، بأن المهاجر الذي يصادق على هويته بجواز سفر أو مع طلب الحماية الدولية الخاصة باللجوء، يمكن أن يسافر إلى شبه الجزر طالما امتثل للقيود الصحية المتعلقة بمحاربة كوفيد 19، ولن تستطيع الشرطة منعه. وكان هذا أول قرار قضائي ضد الحصار والذي احتجز آلاف المهاجرين الذين وصلوا إلى الأرخبيل في جزر الكناري.

وكان المواطن المغربي المذكور قد حاول السفر إلى برشلونة في مناسبتين أخريين أثناء حالة الطوارئ الصحية بشكل غير مباشر عبر “فويرتيفنتورا” في 18 يناير 2021 عن طريق رحلة بالقارب بين “غران كناريا وفويرتيفنتورا”، إضافة إلى رحلة لاحقة إلى برشلونة. ومرة أخرى في 8 من مارس 2021، وبنفس خط سير الرحلة السابقة وصل العويزي إلى الجزر في نونبر 2020 حيث أمضى شهورا في أحد الفنادق قبل أن ينتهي به الحال في مخيم حيث بالكاد يأكل، وينعدم فيه الماء ساخن، كما ورد في تصريحاته لـ”EL PAÍS” في شهر أبريل الماضي.

ويذكر أنه تم اعتقال المواطن المغربي توفيق العويزي و21 شخصا آخرين في المطار، عندما حاول ركوب طائرة من غران كناريا إلى برشلونة في 11 دجنبر 2020. وأرجع سبب الاعتقال إلى أن المواطن المغربي كان لديه “قرار إعادة ساري المفعول، إما للشروع في عودته في غضون 72 ساعة، أو طلب اعتقاله في CIE”. يومين بعد هذه الواقعة، صدر قرار قضائي آخر في قضية أخرى من محكمة مقاطعة لاس بالماس، يقضي بأن اتفاقيات العودة المفتوحة لجميع المهاجرين الذين يصلون بالقوارب إلى الجزر لا يمكن تنفيذها إلا في أول 72 ساعة من احتجاز الشرطة. أو عند الاقتضاء بعد 60 يومًا من الاعتقال في مركز اعتقال الأجانب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مغاربة العالم

سويسرا.. انتخاب المغربية نجية العبادي رئيسة للاتحاد العالمي لجمعيات جراحة الأعصاب

مغاربة العالم

وزيرة الصحة في مالي وسفير الرباط يزوران السائق المغربي الناجي من عملية الاغتيال

مغاربة العالم

تعرضت لنوبة قلبية على متن طائرة.. مغربي ينقذ طفلة من الموت

تابعنا على