اقتصاد

الصفريوي يتخلف عن أولى جلسات المحاكمة في قضية شركة ” EPC Maroc”

15 سبتمبر 2021 - 10:00

تخلف أنس الصفريوي، مالك مجموعة الضحى العقارية، وأفراد من عائلته عن الحضور إلى جلسة المحاكمة الأولى في قضية شركة ” EPC Maroc” التي جرت، أمس الثلاثاء، بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء.

وقررت المحكمة تأجيل الملف إلى جلسة يوم 28 شتنبر الجاري، من أجل إعادة استدعاء الأشخاص المتابعين في الموضوع.

ويتابع كل من أنس الصفريوي وسعد الصفريوي وكنزة الصفريوي وماليك الصفريوي بتهم “انتزاع حيازة عقار وهدمه على مالكيه وإتلاف كل العناصر المادية للأصل التجاري بمختلف مكوناتها والنصب والسرقة”.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “إبي سي المغرب” (EPC Maroc)، كانت قد رفعت عدة دعاوى قضائية ضد عائلة الصفروي عقب الإتلاف التعسفي الذي تم بدون إشعار، يوم 29 مارس 2021 لمنشآتها الإدارية والتجارية في بوسكورة.

واستندت المسطرة القضائية التي باشرتها شركة “إبي سي المغرب”، على الفصل 570 من القانون الجنائي، بحيث طالبت الشركة، في مرحلة أولى بتعويض مؤقت عن الأضرار التي لحقتها نتيجة خسارة بناياتها وأصلها التجاري، قدره 10 مليون درهم في انتظار استكمال أشغال الخبرة والتقييم النهائي.

هذا وقد حددت التقديرات الأولية للقيمة المتعلقة بالخسائر الناتجة عن إتلاف وسرقة التجهيزات في مبلغ 67 مليون درهم.

وكانت شركة “إي بي سي المغرب” (EPC Maroc)، وهي فرع للمجموعة الفرنسية EPC الفاعلة عالميا في مجال صناعة المتفجرات المدنية، قد تقدمت، قبل فترة، بدعوى قضائية ضد أنس الصفريوي وسعد الصفريوي وكنزة الصفريوي وماليك الصفريوي أمام المحكمة الزجرية، وذلك طبقا للفصل 570 من القانون الجنائي، من أجل وقائع انتزاع حيازة عقار من طرف عصابة منظمة باستعمال العنف والتهديد والكسر وحمل سلاح ظاهر، وهدم العقار على مالكيه وإتلاف كل العناصر المادية للأصل التجاري بمختلف مكوناتها والنصب والسرقة.

ويأتي رفع هذه الدعوى القضائية من قبل شركة “إي بي سي المغرب” (EPC Maroc)، بعد أن أقدمت شركة “إسكان” فرع مجموعة الضحى على هدم منشآت إدارية مكتراة من قبل “إبي سي المغرب” بموجب عقد كراء.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى يوم 29 مارس 2021 حيث عمدت مجموعة الضحى إلى “الإتلاف  والتخريب التعسفي” لمنشآت إدارية وتجارية  لشركة “إبي سي المغرب” في بوسكورة، والذي تم بدون إشعار.

وبعد ذلك رفعت الشركة المتضررة عدة دعاوى قضائية ضد الشركة العقارية “إسكان” فرع مجموعة الضحى.

وفي 8 يونيو الجاري، واستكمالا للمساطر التي لا تزال جارية، تقدمت EPC المغرب، بملتمس لاستدعاء كل من أنس الصفريوي وسعد الصفريوي وكنزة الصفريوي وماليك الصفريوي للمثول المباشر أمام المحكمة الزجرية.

وتطالب “إبي سي المغرب” بتعويض مؤقت بقيمة 10  مليون درهم عن الضرر الذي لحقها نتيجة خسارة بناياتها وأصلها التجاري، في انتظار التقييم النهائي للخسائر والأضرار التي تكبدتها.

وبحسب التقديرات الأولية حددت القيمة المتعلقة فقط بالخسائر الناتجة عن إتلاف وسرقة التجهيزات في مبلغ 67 مليون درهم. وتستغل EPC المغرب الموقع المعني في بوسكورة عن طريق الإيجار منذ 60 سنة.

وتعد شركة EPC المغرب، التي أنشأت سنة 1952، شركة فاعلة في مجال صناعة ونقل وتفعيل المتفجرات المدنية الموجهة لأشغال المقالع والصناعات المعدنية وأوراش الأشغال العمومية بالمغرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

مجلس الشامي يعتبر النقل العمومي الحالي غير كافٍ وغير مُلائمٍ وينشد تحقيق النقل المستدام

اقتصاد

الصفريوي يتخلف عن أولى جلسات المحاكمة في قضية شركة ” EPC Maroc”

اقتصاد

مؤهلات المملكة في صناعة الطيران تجذب وفدا سويسريا إلى المغرب

تابعنا على