سياسة

منيب: المغاربة بحاجة لمشروع مجتمعي جديد يصالحهم مع وطنهم وإصلاحات عميقة (فيديو)

12 أكتوبر 2021 - 14:00

تصوير ومونتاج: ياسين السالمي

قالت البرلمانية عن حزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، إن المغاربة “بحاجة إلى مشروع مجتمعي جديد يصالحهم مع وطنهم وإلى إطلاق سراح الطاقات الكامنة في هذا البلد لتشجيع المستثمر المغربي على أن يستثمر في بلده قبل الأجنبي”، مضيفة أن الحكومة “مطالبة بالابتكار وليس فقط بالتأكيد على بعض الأوراش السابقة”.

وأكدت منيب أن ذلك “مرتبط بالإصلاحات العميقة التي يجب أن تضعنا على سكة بناء دولة الحق والقانون والدولة الديمقراطية”، مشددة أن “المغرب اليوم لا يلزمه إصلاحات جزئية أو رتوتشات بل إصلاحات عميقة لنضعه على سكة الديمقراطية، التي عنوانها الملكية البرلمانية والجهوية الحقيقية من أجل تحقيق كرامة المواطنين”.

وأضافت منيب ضمن تصريح للجريدة، عقب تقديم رئيس الحكومة للبرنامج الحكومي أمام أعضاء البرلمان أمس الاثنين، أن البرنامج الحكومي الذي قدمه أخنوش، هو نفسه تقريبا النموذج التنموي الذي وضعته اللجنة الخاصة، والذي أعلنت الحكومة عن التزامها ورغبتها في أجرأته استجابة لبضع المطالب الملحة التي أبانت عنها الجائحة والاختلال الاقتصادي.

وشددت المتحدثة، على أن “النموذج التنموي يلزمه بعض المداخل التي نعتبرها أساسية، وهي مداخل الإصلاحات العميقة سياسية أو دستورية أو ضريبية التي تلزم البلاد حتى نوفر الموارد المالية والإمكانيات لتمويل المشاريع المقبلة”.

وأبرزت أن “الحكومة لا يجب أن تعلن فقط محاربة الفساد والرشوة واستغلال الزبونية بل يجب أن تفتح ورشا وطنيا من أجل محاربة الفساد والمفسدين وهو ما سيعيد الثقة، ويوفر موارد كثيرة”، مضيفة أن “الاستثمارات التي تقوم بها الدولة، وسياسة المشاريع الكبرى أبانت أنها لم تجلب بشكل كافي الاستثمارات الأجنبية المنتظرة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

رئيس مجلس النواب سياسة

لجنة المالية تجتمع غدا لانتخاب مكتبها قبل الخوض في أول امتحان لها

سياسة

أخنوش يطير إلى السعودية في أول مهمة رسمية له خارج المغرب

سياسة

عضو ببرلمان البيجيدي يهدد بالطعن في تأجيل المؤتمر الوطني العادي أمام القضاء

تابعنا على