مجتمع

سلطات مطار أكادير تمنع طائرة من إركاب مسافرين نحو فرنسا بسبب جواز التلقيح

23 أكتوبر 2021 - 19:00

علمت جريدة “العمق”، أنه تم منع طائرة مدنية من إركاب نحو 100 مسافر من مطار المسيرة بأكادير نحو فرنسا، زوال اليوم السبت، وذلك على إثر عدم توفر عناصر من طاقم الطائرة على جواز التلقيح.

وأوضحت مصادر الجريدة، أن عملية إركاب المسافرين لم تتم لهذا السبب، حيث تم منع أفراد من عناصر طاقم الطائرة من ولوج المطار بدعوى عدم توفرهم على جواز التلقيح.

وأضافت المصادر نفسها، أنه تم اقتراح حل آخر يتمثل في إجراء أفراد الطاقم من الذين لا يحلمون جواز التلقيح، لعملية اختبار الكشف عن فيروس كورونا “PCR”، غير أن مسؤولا أمنيا رفض هذا الحل، وأجبر أفراد الطاقم على عدم ولوج المطار.

وزادت المصادر، أن هذا الوضع دفع ربان الطائرة إلى الإقلاع ومغادرة أرضية المطار دون أن يتم إركاب المسافرين المتوجهين إلى فرنسا.

وعلى إثر ذلك، تم تخصيص حافلات من أجل نقل الركاب نحو أحد الفنادق بمدينة الدار البيضاء للمكوث به، قبل أن يتوجهوا إلى مطار محمد الخامس، حيث سيستقلون الطائرة من هناك.

وأثارت إلزامية جواز التلقيح الكثير من الجدل، حيث نادت الكثير من الأصوات من هيئات حقوقية ونقابية ومواطنون بوقف العمل بإلزامية “جواز التلقيح” بالنظر إلى “ما ينطوي عليه من خرق للدستور والحقوق الأساسية المكفولة وطنيا ودوليا”، وفق تعبيرها

وكانت الحكومة قد أقرت بشكل فجائي، ابتداء من 21 أكتوبر الجاري، العمل بإلزامية التوفر على جواز التلقيح كوثيقة وحيدة للتنقل والسفر خارج أرض الوطن وداخل،  ولولوج المرافق والإدارات العمومية، والفضاءات العامة من فنادق ونواد رياضية ومقاه ومتاجر وغيرها.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

مستشارو الـUMT ينتقدون “تجميد” التوظيف بعدة قطاعات عمومية في مشروع المالية

مجتمع

برشيد.. شقوق بمقر مديرية التعليم تهدد سلامة الموظفين والمرتفقين

مجتمع

يحياوي: التعليم تحول إلى “مهنة من لا مهنة له”.. ويجب التفكير في قرار بنموسى بدون عاطفة

تابعنا على