مجتمع

ابن أحمد.. السلطات تستجيب للساكنة وتتراجع عن الترخيص لمحلٍ لبيع الخمور (فيديو)

استجابت السلطات المحلية بمدينة ابن أحمد، لنداءات ساكنة درب سي الحسن، وقررت رفض الترخيص الممنوح لشخص أجنبي، لفتح محل لبيع الخمور وسط الحي السكني الشعبي.

وسبق أن رصدت جريدة “العمق”، هذه القضيه من خلال روبورتاج سلط الضوء على صوت المعارضين من ساكنة درب سي الحسن، في وجه فتح محل لبيع الخمور، كما استمع لبعض من الساكنة المدافعين عن فتحه قريبا منهم عوض التنقل إلى وسط المدينة أو إلى سطات بحثا عن قنينات الخمر.

واكترى (م.ع) محله التجاري لأحد الأجانب بهدف استغلاله كحانة لبيع الخمور، بعد أن وقع عقدا مع المكتري، حيث انطلقت أشغال تجهيز المحل التي لاحظها الساكنة وتمكنوا من التبلغ عنها في وقت مبكر، وإرسال اعتراض وتوقيع عريضة لتوقيف فتح المحل المذكور.

وطالب عدد كبير من ساكنة درب سي الحسن بابن أحمد، من خلال ربورتاج “العمق”، تسليط الضوء على منطقتهم والاستثمار فيها اقتصاديا لإخراجها من رقعة الفقر وإخراج شبابها من البطالة، عوض التركيز على مشاريع شخصية قد تهدد أمن المنطقة.

وسبق أن رفع ساكنة درب سي الحسن، عريضة إلى باشا مدينة ابن أحمد، اطلعت عليها “العمق”، عبروا من خلالها على أن المكان المختار لفتح محل للخمور، يعيش وضعية ضعيفة أمنيا، وفي حالة ترويج الخمور به، ستؤول الأمور إلى وضعية خطيرة، خاصة على الناشئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.