سياسة

تُقام بالمدينة الحمراء.. محامو مراكش يقاطعون كأس العالم للمحامين بسبب إسرائيل

26 أبريل 2022 - 10:30

قرر مجلس هيئة المحامين بمراكش، عدم المشاركة في تظاهرة كأس العالم للمحامين المزمع تنظيمه ما بين 7 و15 ماي القادم، بمدينة مراكش، وذلك بسبب مشاركة فرق إسرائيلية.

وأوضحت هيئة المحامين بمراكش، وفق إعلان، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منه، أن موقفها جاء بعد اجتماع استثنائي نظمته الهيئة استحضر في المجلس المواقف المبدئية الثابتة للهيئة من القضية الفلسطينية العادلة.

ويعتبر هذا الإعلان بمثابة تأكيد لموقف جمعيات المحامين بالمغرب، الذي أعلنت عنه في وقت سابق، خاصة وأنه صدر من هيئة مراكش التي ستنظم التظاهرة في مجالها الترابي.

وأعلنت جمعية هيئات المحامين بالمغرب أنها غير معنية بتنظيم هذه التظاهرة، مشيرة إلى رفضها المشاركة فيها نظرا “لمحتواها التطبيعي مع الكيان الصهيوني المحتل من خلال الفرق الإسرائيلية التي قد تشارك فيها، وكذا من خلال إمكانية رفع العلم الإسرائيلي أثناء هذه التظاهرة”.

وطالبت جمعية هيئات المحامين بالمغرب الجسم المهني بأن “يبقى ثابتا على موقفه الحقوقي الكوني للقضايا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية”، داعية إلى عدم المشاركة في هذه التظاهرة تحت أي اعتبار.

وأوضح الجمعية في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن قرارها هذا يأتي تفاعلا مع التنديد الجماعي لرؤساء الجمعية السابقين وعدد من النقباء والمحاميات والمحامون المغاربة الذين عبروا عن استيائهم وتنديدهم بإمكانية مشاركة فرق من الكيان الصهيوني، وذلك من خلال إعلان مواقف وبيان ومراسلات موجهة لرئيس الجمعية.

كما يأتي القرار، وفق البلاغ، “انسجاما مع مواقف جمعية هيئات المحامين بالمغرب التاريخية المناهضة للتطبيع والمعتز بالتضحيات الجسام والمساندة اللامشروطة للقضية الفلسطينية من مختلف مكونات الجسم المهني”. وأشار المصدر ذاته إلى “استمرار احتلال الكيان الصهيوني الغاشم لأرض فلسطين الطاهرة وتقتيل أبناء الشعب الفلسطيني، ومن بينهم المحامون كان آخرهم الشهيد الأستاذ محمد العساف المحامي الفلسطيني الذي سقط في ساحة الشرف برصاص الاحتلال في شهر رمضان المبارك”.

من جانبها، قررت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب مقاطعة النشاط الكروي الدولي المذكور، مستنكرة “محاولات إقحام وفد صهيوني” ضمن المشاركين في هذه التظاهرة الرياضية، بحسب بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه.

وقال البلاغ إن الكيان الصهيوني هو “احتلال غاشم للأراضي الفلسطينية الحرة والأبية، قام على أسس عنصرية وإرهابية، يقتل الأطفال وينكل بالنساء ويسجن المواطنين من كل الأعمار بدون محاكمات، كيان لا يحظى بالشرعية الدولية ولا يحتكم لقراراتها ولا تحكمه أخلاقيات ولا نظم ولا مرجعيات إنسانية”.

وشددت الفيدرالية على أن “المحاميات والمحامين كانوا دائما في طليعة المدافعين عن الحق والكرامة والحرية، وسيظلون متشبثين بمواقفهم المبدئية الرافضة للخضوع للابتزاز الصهيوني الذي يستهدف الدول والأفراد مقابل الاعتراف بكيانهم الغاشم والسكوت عن جرائمهم في حق الإنسانية”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المحامين “لا يقبلون أن يُستقبل الصهاينة في مناسبة ذات بُعد مهني تنظم بالمغرب أرض النخوة والعزة والكرامة”، مضيفا أنهم “لا يقبلون أن يكون تعاطيهم مع القضية الفلسطينية مناسباتيا ولا نفعيا ولا مغلفا بمصالح ذاتية بائدة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

الـ UNTM يدعو الحكومة إلى تدخل عاجل لإنقاذ القدرة الشرائية وحماية الشغيلة من الفقر

سياسة

وهبي: وزراء “البام” يحضون بالمتابعة والنقد أكثر من غيرهم

راية المغرب مع بوركينافاسو سياسة

بوركينافاسو تعتبر الحكم الذاتي الحل الواقعي الوحيد لنزاع الصحراء المغربية

تابعنا على