مجتمع

الاستقلال يطالب وزارة الفلاحة بدعم “كسابة الإبل” بـ10 آلاف درهم للناقة سنويا

كلميم، سوق أمحيريش، الإبل، جمال

اقترح الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، اليوم الإثنين، تخصيص دعم مالي لـ”كسابة الإبل”، يتراوح ما بين 4 آلاف و10 آلاف درهم سنويا عن كل ناقة.

ونبه الفريق الاستقلالي، في تعقيب على جواب لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، حول استراتيجية الحفاظ على الواحات وحمايتها من الحرائق، إلى أن “كسابة الإبل” في المناطق الجنوبية يعيشون معاناة كبيرة.

وقال الفريق النيابي إن المناطق الجنوبي، خصوصا السمارة، لم تعرف تساقطات مطرية منذ منذ 4 سنوات، وهو ما أدى نفوق عدد كبير من الإبل والمواشي، محذرا “وفي حالة استمرار هذا الوقع فإن المناطق الجنوبية ستعلن مناطق منكوبة في أقرب وقت”.

وفي هذا الصدد، دعا الفريق النيابي إلى دعم الوزارة للكسابة، بالمناطق الجنوبية خصوصا، بمبلغ مالي سنوي يتراوح ما بين 5 آلاف و10 آلاف درهم عن كل ناقة، من أجل الحفاظ على قطعان الإبل بالأقاليم الجنوبية، باعتبارها موروثا اقتصاديا وثقافيا.

جدير بالذكر أن قطاع تربية الإبل عرف نموا كبيرا منذ سنة 2008، حيث ارتفع عدد رؤوس الإبل من 160 ألف سنة 2008 إلى 183 ألف سنة 2019، مسجلا زيادة بنسبة 14 %، بحسب معطيات لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

كما ارتفع إنتاج لحوم الإبل من 1930 طن سنة 2008 إلى 3598 طن سنة 2019، بزيادة 86%، بينما عرفت القيمة المضافة للقطاع ارتفاعا بنسبة 84 % بين 2008 و2019، لتصل إلى 225 مليون درهم في 2019. كما ارتفعت فرص الشغل بالقطاع من 1511 يوم عمل في 2008 إلى 2744 يوم عمل في 2019.

وتتمركز رؤس الإبل بشكل كبير في الجهات الجنوبية بنحو 90 % من القطيع، ومن أهم السلالات الموجودة بالمغرب سلالة المرموري (سلالة حليبية)، وكرزني وخواري وجمل الجبل (سلالات خصوصا لحمية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.