سياسة

بنكيران: إذا اقتضت المصلحة سأدافع عن أخنوش ولا أسعى للإطاحة به

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بن كيران، اليوم الأحد، إنه إن إذا اقتضى الحال أن يدافع عن أخنوش فسيفعل ذلك، مستغربا من انتقاده بعد شهرين فقط من ترؤسه للحكومة.

وأضاف أخنوش، في كلمة له خلال المؤتمر الجهوي السادس لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه أحس بـ”اللعب” وأن جهة لديها نفوذ وتأثير على ما وصفه بـ”الجوقة” من أجل تكسير الكرسي الذي يجلس عليه أخنوش.

وأردف المتحدث، أن بعض الأعضاء من حزبه عابوا عليه دفاعه عن أخنوش، مشددا على أن هذه هي السياسة، إذا اقتضت مصلحة البلاد سأدافع عن أخنوش وإذا لم تقتض المصلحة ذلك لن أدافع عنه وسأسكت وإذا اقتضت سأواجهه.

في السياق ذاته، قال إن السياسة هي فن الممكن وأن من يقوم بالسياسة يغامر ومن لم يريد المغامرة فعليه أن يذهب إلى منزله ويغلق الباب عليه، مضيفا أنه سواء قمت بالسياسة أو لا فإنه لا يقع إلا ما أراد الله.

وزاد المتحدث، أنه لا يسعى من كلامه الإطاحة بأخنوش وتولي رئاسة الحكومة، أو أن يتولاها شخص آخر، مضيفا أنه كان قد آخر تشكيل الحكومة في 2016 مدة شهر حتى يختار التجمع الوطني للأحرار أخنوش رئيسا للحزب.

وأكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، منذ قليل، أن حزبه جاء لمحاربة الإلحاد والفساد بالمغرب ،مضيفا أن البيجيدي جاء من رحم معاناة الشعب، ولمحاربة الإلحاد وإفطار رمضان والفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.