سياسة

بنكيران: نادم لأنني لم أرفع الدعم عن السكر والدقيق والبوطة .. والحديث عن معاشي “عيب”

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، إنه نادم لأنه لم يحذف السكر والدقيق وغاز البوتان من صندوق المقاصة، مضيفا أن هذا الصندوق يخنق الدولة، وأن حزبه هو من أنقذ ميزانية الدولة بعد إصلاحه للمقاصة.

وأضاف بنكيران في كلمة له، خلال المؤتمر الجهوي السادس لجهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الأحد، بمدينة طنجة، أن صندوق المقاصة يكلف 18 مليار درهم في السنة، وكان يفكر في أن تذهب هذه الميزانية مباشرة إلى الأسر الفقيرة.

وزاد قائلا: “كنت أنوي إنجاز مشروع اجتماعي بهذه الميزانية، وأن أمنح الأسر الفقيرة دعما مباشرا بين 500 درهم و100 درهم، كما كان خلال الجائحة”، مضيفا أنه عندما كان رئيسا للحكومة كان يقال له هذا غير ممكن والآن أصبح ممكنا في الكوفيد، وفق تعبيره.

وأردف المتحدث، بالقول: “كون ما وقف الملك على دكشي والله لشتوه”، مضيفا أن 12 مليار درهم، منح 1000 درهم لمليون أسرة سيكلف الدولة 12 مليار درهم، وآنذاك لن يكون هناك لا إضراب ولا احتجاج في المغرب.

وهاجم بنكيران من وصفهم بـ”الصحافيين المأجورين والمسترزقين”، الذين يتحدثون دائما عن المعاش الاستثنائي الذي منحه الملك، معتبرا الحديث في هذا الموضوع “عيبا” لأن الأمر يتعلق بالملك، ويجب توقيره، أما أنا فليشتموني إن أرادوا، وفق تعبيره.

في سياق متصل، قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بن كيران، إنه إن إذا اقتضى الحال أن يدافع عن أخنوش فسيفعل ذلك، مستغربا من انتقاده بعد شهرين فقط من ترؤسه للحكومة.

وأضاف أخنوش، في كلمة له خلال المؤتمر الجهوي السادس لجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه أحس بـ”اللعب” وأن جهة لديها نفوذ وتأثير على ما وصفه بـ”الجوقة” من أجل تكسير الكرسي الذي يجلس عليه أخنوش.

وأردف المتحدث، أن بعض الأعضاء من حزبه عابوا عليه دفاعه عن أخنوش، مشددا على أن هذه هي السياسة، إذا اقتضت مصلحة البلاد سأدافع عن أخنوش وإذا لم تقتض المصلحة ذلك لن أدافع عنه وسأسكت وإذا اقتضت سأواجهه.

في السياق ذاته، قال إن السياسة هي فن الممكن وأن من يقوم بالسياسة يغامر ومن لم يريد المغامرة فعليه أن يذهب إلى منزله ويغلق الباب عليه، مضيفا أنه سواء قمت بالسياسة أو لا فإنه لا يقع إلا ما أراد الله.

وزاد المتحدث، أنه لا يسعى من كلامه الإطاحة بأخنوش وتولي رئاسة الحكومة، أو أن يتولاها شخص آخر، مضيفا أنه كان قد آخر تشكيل الحكومة في 2016 مدة شهر حتى يختار التجمع الوطني للأحرار أخنوش رئيسا للحزب.

وأكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن حزبه جاء لمحاربة الإلحاد والفساد بالمغرب ،مضيفا أن البيجيدي جاء من رحم معاناة الشعب، ولمحاربة الإلحاد وإفطار رمضان والفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • عبد ربه
    منذ شهر واحد

    العيب والعار هو استمرارك في الاستفاذة من المعاش . إذا كنت فعلا من أهل الأنفة والعفة فتخلى عنه .

  • أشرف لعوني
    منذ شهر واحد

    المعاش يتعلق بأموال الدولة ولقد رفعت الدعم عن المحروقات هل ذهبت تلك الميزانية لجيوب الفقراء؟؟