سياسة

سفراء أفارقة بالمغرب يكشفون موقفهم من “أحداث الناظور” ويشيدون بجهود المغرب (فيديو)

عبر سفراء عدد من الدول الإفريقية بالمغرب، خلال لقاء احتضنه مقر وزارة الخارجية المغربية، الأحد، عن تأييدهم لتدخل السلطات المغربية لإحباط محاولة الاقتحام العنيف للسياج الحديدي على مستوى إقليم الناظور، التي نفذها، يوم الجمعة الماضي، المئات من المهاجرين غير الشرعيين.

وأطلع مسؤولون بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، سفراء الدول الإفريقية بالمغرب على تفاصيل محاولة الاقتحام العنيفة التي أودت بحياة 23 مهاجرا سريا، وإصابة العشرات من المهاجرين ورجال الأمن.

وقال البشير إبراهيم صالح الحسين، سفير نيجيريا بالمغرب، في تصريح للصحافة عقب هذا الاجتماع، إن ما وقع يوم الجمعة مؤسف جدا، معبرا عن تأييد بلاه لتدخل السلطات المغربية لإيقاف تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى حدود دولة أخرى.

وأضاف سفير جمهورية نيجريا، “نحن متضامنين مع المملكة لإيقاف هذه الاقتحامات وسنقوم بكل ما في وسعنا لإيقافها”، منتقدا تضخيم ما وقع على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، محملا مسؤولية هذه الأحداث للمافيات.

من جانبه، أشاد محمدو يوسفو، سفير الكاميرون بالمغرب، بدور الملك محمد السادس في مجال الهجرة، مذكرا بالتعليمات الملكية التي مكنت نحو 25 ألف مهاجر سريا من أفريقيا جنوب الصحراء من الحصول على حق الإقامة.

وأبرز يوسوفو، أن المغرب لم يشهد من قبل مثل هذه الأحداث العنيفة بالسياج الحدودي على مستوى الناظور، لافتا إلى أن هذه الأحداث أظهرت أن المهاجرين غير الشرعيين غيروا من إستراتيجيتهم في لاقتحام وصاروا أكثر عنفا.

وأردف المتحدث، أنه في السابق كان المهاجرون ينفذون هذه الاقتحامات في أعياد الميلاد، غير أنهم غيروا إستراتيجيتهم واختاروا هذه المرة يوم الجمعة، للهجوم، مضيفا أنهم كانوا يحملون هروات وأسلحة بيضاء وسكاكين، وهو ما تسبب في سقوط ضحايا وجرحى.

وعبر محمدو يوسفو، سفير الكاميرون بالمغرب، عن إدانته لأحداث الناظور، مؤكدا وقوف بلاده بجانب السلطات المغربية للتصدي لهذه الظاهرة التي لا تشرف القارة الإفريقية، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.