خارج الحدود

“أخطاء اقتصادية” تدفع رئيسة وزراء بريطانيا للاستقالة بعد 6 أسابيع من انتخابها

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، استقالتها، اليوم الخميس، بعد ستة أسابيع مضطربة في منصبها، وفق ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز.

وقال المصدر ذاته إن تروس لم تتمكن من الحفاظ على رئاستها، رغم أنها تخلت عن خطتها الاقتصادية بالكامل واستبدلت منصبين رئيسيين في مجلس الوزراء خلال الأسبوع الماضي.

وقبل يومين، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس عن “أسفها” لـ”أخطاء” ارتكبتها في الملفّ الاقتصادي، مؤكّدة تمسّكها بمنصبها لما فيه “المصلحة العامة”، وذلك بعد ساعات قليلة على إعلان وزير المالية الجديد التراجع عن جميع الإجراءات الاقتصادية التي أعلنت سابقا.

وقالت تراس “أتحمّل المسؤولية وآسف للأخطاء التي ارتكبت”، وأضافت “سأبقى في منصبي للوفاء بالتزاماتي على صعيد المصلحة العامة”، معتبرة أنها ستقود حزبها المحافظ في الانتخابات المقبلة المقررة بعد عامين والتي تعد المعارضة الأوفر حظا للفوز فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • ALBERT المراكشي
    منذ 4 أشهر

    ها هي الديموقراطية أنظروها بعيون مفتوحة... وليست ديموقراطية الواق واق... ديال الزرود والدجاج والبنان كما قال عبدالرحيم بوعيدة عن صاحب 100 يوم 100 زردة... وفي الأخير تخلصت ديون الزرود في محطات المحروقات على امتداد خريطة البلد... ...