أخبار الساعة، مجتمع

حقوقيون بأسفي يثيرون ملف انقطاع المياه ونقص جودتها

أبدى الفرع المحلي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب أسفه الشديد إزاء معاناة ساكنة مدينة أسفي مع الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب، مُعتبرا ذلك تفاقماً للصعوبات التي يعيشها المواطنون في هذه المدينة “المهمشة”.

وفي بيانٍ لها، أشارت الجمعية إلى أنّ “عدم ضمان استمرارية حصول ساكنة المدينة على الماء بشكلٍ دائمٍ يُظهر العشوائية والارتجال والارتباك في تسيير وتدبير هذه المادة الضرورية”.

كما سجّلت الجمعية “النقص الحادّ في جودة المياه المقدمة” ممّا بات يشكل حديث الساعة بين السكّان، ودفع العديد منهم إلى الوقوف في طوابير طويلة أمام بعض الحنفيات المتواجدة في الأرياف للحصول على مياه نقية صالحة للشرب.

وحمّلت الجمعيةُ المسؤوليةَ كلّاً من الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، وكذا المركب الكيماوي بأسفي، وطالبت بتحسين جودة المياه بشكلٍ عاجل.

وأكّدت الجمعية على أنّ “الحقّ في الحياة هو أسمى حقوق الإنسان، ولا يمكن تحقيقه إلا بضمان توفر الماء الصالح للشرب بشكلٍ مستمر وبجودة عالية، كونه مادةً ضروريةً أساسيةً ومحوريةً للحياة”.

وأعلنت الجمعية عزمها على تسطير برنامج نضالي إلى جانب ساكنة المدينة للتنديد وفضح ما وصفتها بـ”الخروقات” إلى حين رفع “المعاناة والضرر الجسيم” الذي يلحق بالمواطنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *