اقتصاد

خطوط دولية إضافية واستئجار طائرات.. “لارام” تضع برنامجا خاصا بالصيف نحو 92 وجهة

أعلنت الخطوط الملكية المغربية عن وضع برنامج خاص لمواكبة الطلب المرتفع على رحلاتها في إطار الاستعداد لموسم صيف 2024.

وأفاد بلاغ للشركة، أن البرنامج الاستثنائي يتضمن، على وجه الخصوص، تعزيز عدد المقاعد والرفع من عدد الرحلات مع توسيع شبكة الخطوط الملكية المغربية وتعزيز الأسطول باستئجار طائرات جديدة.

وقالت “لارام” إنها ستطرح عرضا يفوق 6.5 ملايين مقعد نحو أكثر من 90 وجهة عبر القارات الأربعة، بزيادة تفوق 300 ألف مقعد مقارنة مع موسم صيف 2023، وفق البلاغ الذي تتوفر “العمق” على نسخة منه.

إضافة إلى ذلك، ستطلق الشركة 6 خطوط جوية دولية جديدة وخطين عرضانيين بالشبكة الداخلية، قصد تلبية الطلب المتزايد والمرتفع لمغاربة العالم، الناتج أساسا عن التنقلات المكثفة في اتجاه وطنهم الأم بمناسبة العطلة الصيفية.

ووفق المصدر ذاته، فإن “لارام” ستوفر قرابة نصف عرض المقاعد الجديدة، أي بما يفوق 3.2 ملايين مقعدا بالقارة الأوربية، بمعدل 671 رحلة أسبوعية تربط 37 وجهة أوروبية بـ11 مطارا مغربيا.

وبهذا، سيشهد عرض الخطوط الملكية المغربية ارتفاعا بنسبة 10في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة.

وبخصوص جهات أمريكا الشمالية وبلدان الشرق الأوسط، فتعتزم الخطوط الملكية المغربية على التوالي اقتراح 533.586  و282.361 مقعدا، حيث سيسجل العرض الخاص بأمريكا ارتفاعا بـ13 في المائة.

في هذا الصدد، قال حميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، إن “كل القوى الفاعلة للخطوط الملكية المغربية على أهبة الاستعداد لإنجاح موسم صيف 2024”.

وأوضح أن “البرنامج الذي اعتمدناه اليوم سيضمن لنا فعالية جيدة في التشغيل وتغطية أوسع لأهم الوجهات الرئيسية، مع المساهمة في عودة مغاربة العالم لوطنهم الأم في أحسن الظروف، لاسيما بفضل تعزيز الطاقة الاستيعابية لخطوطنا”.

وتابع قوله: “كما قمنا بتعبئة وسائل مهمة لتنفيذ هذا البرنامج، مع الحرص على ضمان جودة عالية في الخدمات المقدمة في أفق تأمين تجربة فريدة للزبون”.

وعلى مستوى إفريقيا وتماشيا مع مهمتها كناقل إفريقي بامتياز، أشارت الخطوط الملكية المغربية إلى أنها ستبادر لتعزيز عرضها في اتجاه القارة بوضع أزيد من 1.3 مليون مقعد، بزيادة بنسبة 19في المائة.

وستربط “لارام” من خلال هذا العرض المطارات المغربية بـ28 وجهة إفريقية، وذلك بمعدل 271 رحلة جوية في الأسبوع، وفق البلاغ ذاته،

ومن المنتظر أن يساهم هذا العرض الإضافي للمقاعد في تعزيز مكانة الدار البيضاء كمحور جهوي للخطوط الملكية المغربية ومركز إستراتيجي ما بين القارتين الأوربية والإفريقية.

من جانب آخر، وتلبية للطلب المتزايد للمغاربة المقيمين بهولاندا خلال فترة الصيف، أعلنت “لارام” عن تعزيز تواجدها بروتردام بإطلاق ثلاث خطوط جوية جديدة تربط مباشرة المدينة الهولاندية بكل من طنجة ووجدة والناظور.

وينضاف إلى ذلك إطلاق ثلاث خطوط جوية دولية جديدة تربط مباشرة الدار البيضاء بكل من أبوجا، ومانشستر ونابولي.

وتندرج هذه الخطوط الجوية ضمن السياسة الهادفة إلى تعزيز شبكة الخطوط الملكية المغربية في اتجاه السوق الإفريقي و الأوربي، ولاسيما بالمملكة المتحدة، باعتبارها سوقا إستراتيجيا للسياحة بالمغرب، وإيطاليا حيث تتواجد أعداد مهمة من أفراد الجالية المغربية المقيمة هناك.

كما ينص برنامج صيف 2024 على تعزيز الخطوط الداخلية عبر مضاعفة عدد الرحلات التي تربط الدار البيضاء ببعض الوجهات على غرار العيون، والداخلة و وجدة فضلا عن فتح خطين جويين عرضانيين اثنين يربطان الرباط بكل من الرشيدية والعيون.

وسعيا لضمان نجاح هذا البرنامج في أحسن الظروف، قامت الخطوط الملكية المغربية باستئجار سبع طائرات من لدن شركات طيران عالمية.

ووفق بلاغ الشركة، فسيتم تمركز هذه الطائرات بمطارات طنجة والناظور و وجدة، ومطار الدار البيضاء الذي سيستقبل أربعة طائرات واحدة منها لتأمين رحلات المدى الطويل.

وكشفت “لارام” أن الطائرات المستأجرة تنتمي للجيل الجديد، حيث تحرص الشركة الوطنية خلال هذه العملية على احترام أعلى المعايير الدولية للسلامة والجودة التي تفرضها الشركة الوطنية، تبعا لحرصها الشديد على احترام المعايير الدولية الصارمة المتداولة بمجال الطيران الجوي.

وقالت “لارام” إن كل هذه العروض متوفرة ومعروضة للبيع على الموقع الإلكتروني للشركة الوطنية، أو عبر مراكز النداء والوكالات التجارية، وعلى الشبكة الوطنية لوكالات الأسفار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *