https://al3omk.com/109501.html

الصحة تنفي خطورة البنج المستعمل في المستشفيات وتؤكد استعمالها في كل العالم

نفت وزارة الصحة وجود خطورة في مادة التخدير التي تستعمل في المستشفيات المغربية، مؤكدة أنها تستعمل في كل دول العالم ولم تمنعها أي دولة، وتضعها منظمة الصحة العالمية ضمن لائحة الأدوية الأساسية التي يجب توفيرها واستخدامها من طرف السلطات الصحية على الصعيد العالمي.

وأفاد بلاغ للوزارة، توصلت جريدة “العمق المغربي” بنسخة منه، أن المعلومات التي روجتها بعض وسائل الإعلام عن وجود مضاعفات جانبية لاستعمال مادة “Halothane” المخدرة، معلومات خاطئة ومغالطات لا أساس لها من الصحة.

وأضافت الوزارة، أن منظمة الصحة العالمية توصي باستعمال هذه المادة في نطاق التخدير لفائدة البالغين وكذا الأطفال، مشيرة إلى أن فرنسا لاتزال تحتفظ برخصة الإذن بالبيع في السوق لهذه المادة، إضافة إلى أنها ما زالت مسوقة ومستعملة في كندا.

وأشارت وزارة الوردي، إلى أن مواد جديدة للتخدير والإنعاش توجد في السوق، إلا أن لها تأثيرات جانبية، ويشترط استعمالهما تجهيزات دقيقة باهظة الثمن، بالإضافة إلى تكوين خاص لأطباء وممرضي التخدير والانعاش، مع أن ثمنهما باهظ قد يصل 6 مرات ثمن “Halothane”.

وتابع البلاغ ذاته، أن “مادة Halothane أثبتت نجاعتها وفعاليتها، وتستعمل في المؤسسات الصحية المغربية منذ ستة عقود، كما هو الشأن بالنسبة لباقي دول العالم، وهذا ما جعل السلطات الصحية في كل أنحاء العالم مقتنعة بأهمية وفاعلية المادة”.

ودعت الوزارة في البلاغ ذاته، وسائل الإعلام إلى ضرورة التأكد من صحة المعلومات ومصداقية مرجعيتها قبل النشر تجنبا لكل ما من شأنه بث مغالطات وأخبار زائفة خاصة حينما يتعلق الأمر بصحة وسلامة المواطنات والمواطنين، مطمئنة الرأي العام بسلامة مادة التخدير بالمستشفيات المغربية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك