المغرب أمام تحد آخر بسبب البوليساريو

16 يونيو 2016 - 10:00

سيكون المغرب أمام تحد دبلوماسي آخر، وهذه المرة في حقله الكروي، وذلك بعدما صادق اجتماع خبراء دول الاتحاد الإفريقي أول أمس، على تقرير يتعلق بتنفيذ مقررات الاتحاد الإفريقي في مجال الشباب والرياضة والثقافة لسنوات 2016/2014، ودعوته إلى مشاركة ما يسمى ب “الجمهورية الصحراوية” في كل التظاهرات والأنشطة الرياضة الإفريقية ورفع علمها بكل المنافسات القارية.

وحسب ما ورد في التقرير المذكور، فإن وزراء الرياضة الأفارقة قد أصدروا خلال اجتماعهم السابق بالعاصمة الكونغولية، برازافيل، توصية تدعو إلى مشاركة الجمهورية الوهمية، في كافة الأنشطة والمنافسات الرياضية على الصعيد الإفريقي، إضافة إلى ضرورة أن يرفع علم البوليساريو إلى جانب أعلام الدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي خلال التظاهرات الرياضية.

ومن المقرر أن يقدم اجتماع الخبراء الأفارقة، مشاريع مقررات إلى اجتماع وزراء الشباب والرياضة والثقافة الأفارقة الذي سيعقد غدا وبعد غد، 17/16 من الشهر الجاري، بالعاصمة الإثيوبية، اديس ابابا في إطار الدورة العادية الثانية للجنة الفنية المتخصصة التابعة للاتحاد الإفريقي، والتي من المنتظر أن تشارك فيها البوليساريو بدعوى تمثيلها لدول إقليم شمال إفريقيا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

شبيبة الاستقلال: الحكومة لم تقم بأدوارها في معركة “كورونا”

رئيس ديوان وزير الصحة يستقيل من منصبه

المحكمة العليا باسبانيا تمنع رفع أعلام البوليساريو وشعاراتها على أراضيها

تابعنا على