https://al3omk.com/110993.html

للمرة الثانية.. الداودي يعتذر عن المشاركة في برنامج التيجيني

اعتذر وزير التعليم العالي لحسن الداودي، للمرة الثانية عن المشاركة في برنامج “ضيف الأولى” على القناة الأولى، مساء اليوم الثلاثاء، بعدما أعلن موافقته على الحضور.

وأرجع الداودي في بلاغ لوزارته، توصلت جريدة “العمق المغربي” بنسخة منه، سبب عدم المشاركة لأسباب حزبية”، وذلك بعدما أعلن مقدم برنامج محمد التيجيني، عن استضافته لحسن الداودي، عضو الأمانة العامة لحزب المصباح ووزير التعليم العالي، اليوم الثلاثاء ضيفا على البرنامج.

وجاء في البلاغ “بعد برمجة استضافتي في برنامج “ضيف الأولى”، اليوم الثلاثاء على القناة الأولى، وموافقتي على المشاركة فيه، يؤسفني أن أنهي إلى علم الرأي العام أنه ولأسباب حزبية، قررت عدم المشاركة، وعليه لا يسعني إلا أن أقدم اعتذاري للمشاهدين الكرام”.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قد قررت مقاطعة برنامج “ضيف الأولى” على قناة دار لبريهي بعدم مرور أي من قياداتها فيه، وهو ما اضطر معه مقدم البرنامج محمد التيجيني إلى تغيير ضيفه لحسن الداودي شهر ماي المنصرم، بميلودة حازب القيادية بحزب الأصالة والمعاصرة رئيسة فريقه النيابي بالبرلمان.

وتعود خلفية القرار حسب مصادر جريدة “العمق المغربي”، إلى الأسلوب “المبتذل” الذي يعتمده مقدم “ضيف الأولى” مع ضيوفه، مسجلين مختلف “الانزلاقات” التي عرفها هذا البرنامج منذ التحاق التيجيني بالقناة الأولى وآخرها تجربة “ضيف الأولى” بعد تجربة “ضيف الأحد” التي أقبرها فيصل لعرايشي دون إعلان أسباب ذلك.

وهو البرنامج  ذاته “ضيف الأولى”، الذي سبق لتقرير صادر عن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري المعروفة اختصارا بـ “الهاكا” أن سجلت حياله عدة ملاحظات، تركزت حول عدم التوازن في استقدام الضيوف خاصة بين الأغلبية والمعارضة.

تعليقات الزوّار (0)