https://al3omk.com/111259.html

3 شواطئ بآسفي تحرز علامة “اللواء الأزرق” لموسم 2016

أحرزت شواطئ آسفي المدينة والصويرية القديمة وكاب البدوزة بإقليم آسفي مؤخرا، على العلامة الدولية “اللواء الأزرق” لسنة 2016، والتي تمنحها كل من مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والمؤسسة الدولية للتربية البيئية.

ومنح هذا التميز لهذه الشواطئ، من بين 87 شاطئا مغربيا منخرطا في البرنامج الوطني الرائد “شواطئ نظيفة”، نظرا لالتزامها بالمحافظة على نظافة الشواطئ وفق المعايير الدولية، ويعد تتويجا للجهود التي تبذلها السلطات والجماعات المحلية لتنمية السياحة الشاطئية والحفاظ على البيئة.

تجدر الإشارة إلى أن منح هذه العلامة، التي حصل عليها 22 شاطئا مغربيا لسنة 2016، يتطلب احترام هذه الشواطئ معايير تتعلق بجودة مياه الاستحمام والمعلومات والتحسيس والتربية على البيئة والوقاية والسلامة والتهيئة والتدبير.

كما تتم أيضا مراقبة وتتبع احترام هذه المعايير طيلة موسم الاصطياف من قبل لجنة وطنية تشرف عليها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

يذكر أن علامة “اللواء الأزرق” أحدثت من قبل المؤسسة الدولية للتربية على البيئة وأصبح يرفرف في أكثر من 4154 شاطئ ومارينا ب 49 بلدا بأوروبا وإفريقيا وأمريكا ومنطقة الكاريبي والمحيط الهادئ. ومنذ اعتماده من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة سنة 2002، بدأت عدة شواطئ مغربية تبدي اهتماما خاصا به حيث انتقل عددها من 5 سنة 2005 إلى 22 شاطئا خلال السنة الجارية، خاصة بعد إعطاء انطلاقة برنامج شواطئ نظيفة سنة 1999.

تعليقات الزوّار (0)