https://al3omk.com/111359.html

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ينتخب كتابته الوطنية الجديدة

انتخبت اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي كاتبا عاما جديدا للحزب وأعضاء كتابته الوطنية، في أول دورة لها عقدتها مساء أمس بنادي المحامين في الرباط، بعد مؤتمرها الوطني الثامن المنعقد مؤخرا في بوزنيقة،

وحسب ما أورده بلاغ صحفي للجنة المركزية عقب اجتماعها يوم أمس، توصلت جريدة “العمق المغربي” بنسخة منه، فإن المجتمعين راعوا خلال انتخابهم لأعضاء الكتابة الوطنية، وعددهم 17 عضوا، نسبة “20% من النساء، و12% من الشباب كما أن ثلثهم انتخب لأول مرة”، يشير البلاغ.

وفيما تم انتخاب نائب الكاتب العام الأسبق، علي بوطوالة لمهة كاتب عام الحزب، وأيضا الكاتب العام السابق النقيب عبد الرحمن بنعمرو، بإبقائه عضوا بالكتابة الوطنية بإجماع اللجنة المركزية، “رغم إلحاحه على عدم الترشح لها”، يشير البلاغ، فإنه تم حسم بقية مقاعد أعضاء الكتابة الوطنية بالاقتراع السري، قبل أن يكتمل عدد أعضاء الكتابة الوطنية الجديدة للحزب، على الشكل التالي:

علي بوطوالة كاتبا عاما، وعبد الرحمن بن عمرو، اليزيد البركة، المحجوب حبيبي، عبد الرحمان بنحيدة، لحسن خطار، حكيمة الشاوي، أحمد الحلماوي، المختار النحال، محمد رقيي، كلثوم مستقيم، عبد المنعم أوحتي، صافي الدين البدالي، فطومة توفيق، زكية الشابي، محمد بوبكر، لبيب بوكرين، أعضاءً بالكتابة الوطنية.

وللإشارة، كان حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي قد عقد مؤتمره الوطني الثامن نهاية ماي الأخير، بالمركب الدولي للطفولة والشباب، تحت شعار: “وحدة اليسار ضرورة لتحقيق الديمقراطية وللقضاء على الفساد والاستبداد”.

تعليقات الزوّار (0)