https://al3omk.com/116801.html

تفاصيل دراسة لـ FMEJ حول مقروئية الصحافة بالمغرب

أنجزت الفدرالية المغربية لناشري الصحف، دراسة حول المقروئية ونوعية قراء الجرائد الوطنية، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 2 نونبر 2015 و15 دجنبر من نفس السنة، وشارك فيها 2098 قارئ.

وخرجت الدراسة بمجموعة من النتائج، لعل أهمها، أن 94 في المائة من المغاربة، يفضلون قراءة الصحف باللغة العربية مقابل 55 في المائة يفضلون قراءتها باللغة الفرنسية، كما أن 83 في المائة من المغاربة يقرؤون الصحافة الإلكترونية، مقابل 43 في المائة منهم يفضلون الصحافة الورقية.

المغاربة يفضلون الصحافة الالكترونية

أظهرت نتائج الدراسة، التي تتوفر جريدة “العمق المغربي”، على نسخة منها، وتضمنت مدى اهتمام المغاربة بقراءة الصحف سواء الورقية أو الإلكترونية، أن 66 في المائة من المغاربة المستجوبين يقرؤون الصحافة الإلكترونية يوميا، النساء يمثلن 71 في المائة، والشباب ما بين 15 و24 سنة يمثلون 71 في المائة، وما بين 25 و39 سنة يمثلون أيضا 71 في المائة.

ومن جهة أخرى فإن 37 في المائة من المستجوبين يجهلون تواجد مواقع إلكترونية، مقابل 37 في المائة أيضا يفضلون استكشاف الأخبار عبر وسائل أخرى.

كما أن 67 في المائة من المستجوبين، قالوا على أنهم يطلعون على الأخبار عبر الهواتف الذكية، و55 في المائة عبر الأنترنيت، في حين عبر 18 في المائة عن رغبتهم في الاشتراك للحصول على الأخبار.

فيما أشارت الدراسة، إلى أن 18 في المائة من المغاربة المستجوبين يقرؤون الصحافة الورقية اليومية، تقريبا كل يوم، 23 في المائة منهم هم رجال، وما بين 40 و59 سنة يمثلون 39 في المائة، و49 في المائة خاصة النساء (63 في المائة) لا يقرأون الصحف اليومية، أما الشباب ما بين 15 و24 سنة فيمثلون 61 في المائة.

وبينت نتائج الدراسة، أن الصحف اليومية تقرأ يوميا، خاصة يوم الإثنين وذلك بنسبة 69 في المائة، وتقرأ قبل 9 صباحا بنسبة 34 في المائة، وما بين 9 و 12 زوالا بنسبة 36 في المائة، وما بين 7 مساء و9 مساء بنسبة 32 في المائة، كما أن 63 في المائة يقرؤون الصحف في المقاهي، و45 في المائة يقرأونها في منازلهم.

ومن جهة أخرى فإن أقل من النصف أي 47 في المائة من المستجوبين الذين يقرؤون الصحف الورقية اليومية، يقتانونها، و27 في المائة منهم يقتانونها يوميا، و45 في المائة يقتانونها مرتين في الأسبوع، ومنهم من يوفر 18 درهم لاقتنائها.

وبخصوص قراء الصحف الأسبوعية، فقد صرح 16 في المائة منهم، أن لهم اشتراك مع أسبوعية أو شهرية، فيما 26 في المائة من المستجوبين لا يهمهم الاشتراك، و17 في المائة ليس لديهم وقت لذلك، في حين 15 في المائة يجدونها متوفرة عبر الأنترنيت، مقابل 10 في المائة يعتبرون أن التكلفة غالية.

المغاربة يفضلون قراءة الصحف باللغة العربية

ومما جاء في الدراسة أيضا، هو أن 94 في المائة من المغاربة، يفضلون قراءة الصحف باللغة العربية مقابل 55 في المائة يفضلون قراءتها باللغة الفرنسية، كما أظهرت أن 97 في المائة من المغاربة المستجوبين يقرؤون الصحافة الوطنية، و99 في المائة منهم يفضلون الاطلاع على الصحافة المستقلة.

وحسب الدراسة ذاتها، فإن الصحافة التي تعالج الأخبار اليومية، تحظى باهتمام كبير من طرف المغاربة، إذ 65 في المائة يفضلونها، تليها الصحافة الرياضية بـ53 في المائة، ثم الصحافة العامة التي تتضمن جميع أنواع الأخبار بـ42 في المائة، فالصحافة المتخصصة في الصحة بـ38 في المائة، والصحافة الاقتصادية بـ35 في المائة، ثم الصحافة العلمية بـ32 في المائة، في حين أن 7 في المائة فقط يُقبلون على الصحافة المجانية.

ويفضل 82 في المائة من المغاربة المستجوبين الصحافة الوطنية، في حين يفضل 62 في المائة منهم الصحافة الرياضية، وأقل من النصف أي 47 في المائة يقرؤون الصحافة الجهوية.

ومن جهة أخرى فإن 89 في المائة من قراء الجرائد اليومية يقطنون بالمدن، و70 في المائة منهم ذكور، أما الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة فيشكلون 41 في المائة، وما بين 25 و39 في المائة فيمثلون 40 في المائة، كما أن 50 في المائة يتوفرون على شواهد عليا.

الولوج إلى الانترنيت

أظهر استطلاع الرأي،أن 90 في المائة من المغربات يستخدمن الانترنيت، وأن 95 في المائة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة يستخدمونها، كما أن 89 في المائة من الشباب الذين تترواح أعمارهم مابين 25 و39 سنة يستخدمونها كذلك.

كما بين أن ما مجموعه 85 في المائة من المغاربة المستجوبين يستخدمون الانترنيت، وأن 92 في المائة من المستجوبين، يلجون إلى الانترنيت يوميا، وأن 87 في المائة يستخدمونها من أجل تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، وأن 86 في المائة يستخدمونها لتصفح الأخبار و 86 في المائة للبحث عن المواقع فيما 83 في المائة منهم يستخدمونها لإرسال رسائل عبر البريد.

وأشار إلى أن ولوج الانترنيت يتم ما بين التاسعة ليلا إلى منتصف الليل، بـ81 في المائة، وما بين السابعة إلى التاسعة ليلا بـ74 في المائة.

ملاحظات المغاربة على القنوات العمومية والإذاعات الخاصة

أظهرت الدراسة التي أنجزتها الفدرالية المغربية لناشري الصحف، أن المغاربة قدموا مجموعة من الملاحظات على القنوات العمومية والإذاعات الخاصة، من بينها غياب البرامج الدينية والإيجاز في تقديم المعلومات.

فمن حيث القنوات العمومية، يرى المغاربة، أن هناك إعادة للبرامج بشكل يومي، بالإضافة إلى أن هناك استحواذ للمسلسلات التركية، كما أن هناك غياب للبرامج الدينية، ونقص في البرامج الموجهة للشباب، أضف إلى ذلك فالمعلومات المقدمة قصيرة ومختصرة.

كما يرى العديد من المغاربة، أن هناك قنوات سواء عمومية أو دولية، تعتبر كمرجع موثوق منها في تقديم المعلومة، وهي “تيفي 5” و”القناة الثانية”، و”أورونيوز”، و”ميدي 1″، بينما تعتبر قناة “الجزيرة” أقل ثقة.

وأشارت الدراسة ذاتها، إلى أن مجموعة من البرامج المذاعة على القنوات الوطنية مهمة، وهي “بدون حرج” و”مواطن اليوم” على قناة ميدي 1، و”مباشرة معكم” على القناة الثانية، بينما يرى آخرون أن كل من برنامج “هادي والتوبة” و”قصة الناس”، وبعض الأفلام المقدمة غير مهمة.

أما الإذاعات الخاصة، فاعتبر مجموعة من المغاربة المستجوبين، أن معلوماتها موجزة لكن وسيلة إعلامية تسمح للمواطنين من أن يكون على اطلاع حديث بالأخبار، ولكن في نفس الوقت، ينظر إليها على أنها وسيلة إعلامية قديمة، فقدت الاغراء، نظرا لظهور الأنترنيت، وصعوبة في استمرار متابعة المعلومة نظرا لغياب الصورة.

ومن جهة أخرى، فقد أظهرت الدراسة ذاتها، أن المغاربة يشاهدون التلفزيون يوميا بما نسبته 65 في المائة، وأن 80 في المائة يشاهدون القنوات العربية، مقابل 76 في المائة يشاهدون القنوات المغربية، وتشاهد خلال الفترة الممتدة ما بين التاسعة ليلا إلى منتصف الليل، بنسبة 72 في المائة.

أما الإذاعات الوطنية، فإن 37 في المائة من المغاربة يستمعون لها يوميا، و49 في المائة من المغاربة يستمعون إليها في التاسعة صباحا، و44 في المائة يستمعون إليها ما بين التاسعة ليلا إلى منتصف الليل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك