لهذا السبب سيحل جنود من الجيش الكندي بالمغرب

15 أبريل 2016 - 09:43

من المرتقب أن يحل جنود من الجيش الكندي بالمغرب وبالضبط بأكادير خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 28 أبريل 2016، وذلك لتقديم الدعم في تدريبات “مناورات الأسد الإفريقي” التي تقوم بها الأمم المتحدة، وذلك حسب بيان لوزارة الدفاع الكندية.

ووفقا للبيان الذي تناقلته وسائل إعلامية كندية، فإن الجيش الكندي، والذي يضم تسعة ضباط من القوات الكندية، سيعمل إلى جانب ممثلين من دول مثل بلجيكا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وتونس والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، في هذه المناورات التي تعد أكبر مناورات متعددة الجنسيات في القارة الإفريقية، والتي تجمع بين البر والجو والبحر.

وذكر البيان ذاته، أن مناورات الأسد الإفريقي، ستسمح للجيش الكندي، من تعزيز التعاون مع القوات المشاركة من مختلف الجدنسيات، لتطوير قدرات المشاركين الدفاعية، والحفاظ على الأوضاع الاستراتيجية، وكذا الاستعداد لمواجهة الأزمات في القارة الإفريقية.

وأشار البيان، إلى أن القوات الكندية، ستشارك في ما يسمى بعملية “خطة مواجهة الأزمة”، وكذا عمليات أخرى من أجل حفظ السلام، بما في ذلك مكافحة الاتجار غير المشروع، وتدريب آخر في قوانين النزاع المسلح.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

إطلاق الرصاص على المدنيين بمخيمات تندوف يصل المفوضية الأوروبية

أخنوش يوقع عقد نجاعة مع المنسقين الإقليميين والجهويين لجهتين

السفارة الفرنسية تكشف تمديد حالة الطورائ قبل بلاغ الحكومة بساعة

بايتاس: قانون المالية المعدل محبط .. وأملنا الوحيد في الملك

الشنتوف يطالب بفتح نقاش حول تمديد تقاعد القضاة

تابعنا على