بنعبد الله: لم نتصارع مع

بنعبد الله: لم نتصارع مع "البيجيدي" حول قضية المرأة

25 مارس 2016 - 19:03

قال نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، إن الجهود تضافرت من أجل تقديم مشروع هيئة المناصفة والعنف ضد النساء، مضيفا أنه خلافا لما يعتقد، لم يدخل حزبه صراعا في أي مواجهة مع حزب العدالة والتنمية، أو مع وزيرة التضامن بسيمة الحقاوي.

وتابع الوزير، خلال كلمته في الندوة الوطنية حول “الحقوق الإنسانية للنساء ما بين الأداء الحكومي والإنتاج التشريعي”، مساء اليوم الجمعة بالرباط، أن الصراع كان مع أطراف أخرى محسوبة على قضية المرأة، مضيفا أن “الذكاء السياسي هو أن نجد في الأوضاع المركبة بعض الأمور المشتركة ونقط الالتقاء من أجل أن نحفظ ماهو أساسي “حسب قوله.

وأكد بنعبد الله، أن المعركة من أجل نصرة قضايا المرأة المرتبطة بحقوق الإنسان والمناصفة والتحرر مستمرة ويتعين أن تستمر، مشيرا إلى أن المغرب تقدم في كثير من المجالات، “واليوم هناك مطالب أخرى مطلوبة والمسألة النسائية مطروحة في قلب المعركة من أجل الديمقراطية والمشروع المجتمعي الذي أطره الدستور الجديد “حسب تعبيره.

إلى ذلك، يضيف الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن هناك اختلافات في قضية المرأة، قائلا في هذا الصدد “هناك من يقارب الموضوع عبر تكريس حقوق المرأة من زاوية محافظة، وهو أمر يجب أن تتعامل معه لأنه موجود، وتيارات وسطية توجد بين هذا الطرح والطرح التقدمي المطلق الذي ننتمي إليه كحزب”.

ومانخشاه، يقول بنعبد الله، هو أن هذه القضية “عوض أن تتضافر فيها الجهود، نجد القطيعة والحكم المسبق على أساس أن ما يأتي من جهة ما لا يمكن إلا أن يكون سلبيا، فهناك مشارب فكرية وسياسية مختلفة في بلادنا”، وفق تعبيره.

وتابع المتحدث قوله في الندوة ذاتها، “نتوفر على هيئات دستورية متنوعة ولها صلاحيات، لكن يجب أن نراعي أن هناك حكومة منتخبة منبثقة من إرادة شعبية تعكس أغلبية سياسية، فهذه الحكومة طالبنا أن تكون لها صلاحيات واسعة”، متسائلا في الوقت ذاته “أين هي صلة الفصل أو الوصل بين صلاحيات هذه الهيئات في شتى المجالات”.

واعتبر الأمين العام لحزب الكتاب، أن قضية النساء تعد من المعارك الأساسية التي يتعين الاستمرار في خوضها، لأنها تشكل المشعل بالنسبة لمعركة التقدم والحداثة، ولن يكون في المغرب مجتمع ديمقراطي متحررر دون مساواة كاملة بين الرجل والمرأة، و”هذا ما نتعامل معه في الحزب على أساس النهوض بالتدرج بمسألة المرأة لنصبح المجتمع الذي ننشده” حسب تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

“الأحرار” يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول ويدعو لتغليب العقل والحوار

بحضور ناصر بوريطة .. دولة عربية وأخرى إفريقية تفتحان سفارتيهما بالرباط

“العدل والإحسان”: التدبير الرسمي لكورونا عرف “هجوما شرسا” على مكتسبات الشغيلة

تابعنا على