بنشماس يبرز بلندن نمودج التقدم الديموقراطي الذي حققه المغرب

بنشماس يبرز بلندن نمودج التقدم الديموقراطي الذي حققه المغرب

17 مارس 2016 - 02:07

أبرز رئيس مجلس المستشارين  حكيم بنشماش، بلندن التقدم الديموقراطي الذي حققه المغرب في منطقة مضطربة، تشهد نزاعات وتهديدات إرهابية.

وقدم  بنشماش خلال ندوة أمس بمقر مجموعة التفكير البريطانية المرموقة (تشاتام هاوس) على هامش زيارة عمل يقوم بها للمملكة المتحدة على رأس وفد من مجلس المستشارين، لمحة عامة عن الإصلاحات السياسية والدستورية التي نهجها المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس.

وأكد بنشماش أن هذه الإصلاحات الشاملة، والإرادية التي ترتكز على مقاربة تشاركية، مكنت المغرب من السير قدما في مسلسل الدمقرطة.

واضاف خلال هذه الندوة التي حضرها على الخصوص عضوا مجلس المستشارين، احمد لخريف، وعبد اللطيف عمو، وغزلان دروس المستشارة بديوان رئيس مجلس المستشارين، أنه في الوقت الذي دخلت فيه عدة دول في دوامة للمواجهات والانقاسامات، وانعدام الأمن، وهشاشة غير مسبوقة، عزز المغرب أوراشه الديموقراطية، واضحى بالتالي نموذجا لبلد مستقر عصري، منفتح ومتسامح.

وتطرق في هذا الصدد إلى الحقوق التي كرسها الدستور الجديد، الذي وسع من الحريات الفردية والجماعية، وعزز استقلالية الجهاز القضائي، ومن اختصاصات البرلمان، دون إغفال، تكريس الحكامة الجيدة، والمساواة بين الجنسين ودور المجتمع المدني في السياسات العمومية.

كما تناول رئيس مجلس المستشارين، مسلسل التنمية الشاملة الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة، بفضل الاستثمارات الضخمة التي ضخها المغرب، مما أتاح تحقيق مشاريع مهيكلة من شأنها تحفيز النمو وخلق مناصب الشغل.

وانتهز هذه المناسبة من أجل التأكيد على التعبئة المستمرة للشعب المغربي وراء الملك محمد السادس، من أجل الدفاع عن مغربية الصحراء، كما برهنت على ذلك المسيرة الضخمة التي نظمت في الرباط احتجاجا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول الصحراء المغربية خلال زيارته الأخيرة للمنطقة.

وخلال هذه الزيارة التقى بنشماش والوفد المرافق له مع البارونة فرنسيس دسوزا، رئيسة مجلس اللوردات، وذلك بحضور سفيرة المغرب بالمملكة المتحدة للا جمالة.

كما عقد اجتماعات مع نائب كاتب الدولة في الشؤون الخارجية توبياس إلوود ومع عدد من القادة السياسيين بحزب المحافظين الحاكم والحزب العمالي المعارض.

وتباحث الوفد المغربي أيضا مع مسؤولي مؤسسة ويستمنستر للديموقراطية، واندرو موريسون، المبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني للتجارة لدى المغرب، والمجموعة البرلمانية (أول بارتي برليمانتاري غروب فور مروكو).

وأجمع كافة المحاورين البريطانيين وأعضاء الوفد المغربي، على التأكيد على ضرورة تعزيز العمل البرلماني، من أجل إقامة شراكة استراتيجية في مستوى تطلعات البلدين، الذين يتقاسمان نفس القيم ويواجهان نفس التحديات.

ويقوم بنشماش والوفد المرافق له منذ الإثنين بزيارة عمل للمملكة المتحدة، تستغرق ثلاثة أيام بدعوة من رئيسة مجلس اللوردات، ومؤسسة ويستمنستر من أجل الديموقراطية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بعد زيارتها لـ12 مؤسسة وطرح توصياتها.. آلية الوقاية من التعذيب تقيم عملها

المستشارون يسائلون العثماني عن سياسته لمعالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية في ظل كورونا

حقوقيون يخلدون “يوم المختطف” بوقفة رمزية بالرباط

تابعنا على