مجتمع

ابن كيران: فقدت أخوين في حوادث السير ولن نتقدم إذا كنا نستخف بالأرواح

18 فبراير 2016 - 18:15

قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، إنه فقد اثنين من إخوته بسبب حواث السير، مشيرا إلى أن الأول قُتل في سنة 1991 والثاني في 1970، مضيفا “لازال حزني مستمرا عليهم إلى اليوم، وكنت أتمنى الحديث بسرور وبهجة لكنه أمر صعب، فكل واحد منا فقد في عائلته شخص جراء حوادث السير”.

وأضاف ابن كيران ، خلال كلمته في حفل تقديم جوائز المسابقة الوطنية في مجال السلامة الطرقية، اليوم بالرباط، إنه “لا يمكن للمغرب أن يكون شعبا متقدما إن كنا نستخف بأرواح الناس”، موجها مناشدة للمواطنين بالقول “أناشدكم الله والرحم أن تسيروا بالتي هي أحسن وباحترام قوانين السير”.

واعتبر رئيس الحكومة، أن ملف حوادث السير يشغل باله وبال الحكومة ككل، قائلا في هذا الصدد “يحزنني لأننا لسنا واعون بما يقع، فهي قضية تتعلق بأرواح بشرية، وبسبب خطئنا جميعا نفقد مواطنين أعزاء ونتحمل مسؤوليتهم في الدنيا والآخرة، لأن كل واحد منا تسبب في قتل أو إعطاب شخص فهو لا يتحمل مسؤولية قانونية في الدنيا بل عند الله أيضا”.

وأشار ابن كيران، أن الحكومة يجب عليها إعمال قوانين وإجراءات وإصلاحات للطرق، وإلزام السائقين باحترام قوانين السير، “لكن لا يمكن أن تصلح الحكومة وحدها هذا الأمر، بل يجب على المواطنين احترام ذلك أيضا وتطبيقه” حسب تعبيره.

ابن كيران، وفي إطار قفشاته، علق أثناء التقاطه صورة مع الفائزين في المسابقة الوطنية لانتقاء أحسن سائق وطني بالقول، “بحال هاد الشيافر خاصنا في الحكومة”، معلنا في ختام كلمته عن انطلاق “حملة كلنا مواطنون كلنا ملتزمون وكلنا راجلون”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

مجتمع

الجماعة تدعو لوقف “الانصياع الأعمى” للإملاءات الخارجية في ملف التعليم

اللقاح ضد فيروس كورونا مجتمع

الداخلية تُشهر “العين الحمراء” في وجه مواطنين يرفضون تلقي لقاح كورونا

عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المغربية مجتمع

حكومة أخنوش تطلق “الفرصة” عوض “انطلاقة” لتمويل مشاريع الشباب دون شروط

تابعنا على