https://al3omk.com/131837.html

حجي: لقجع مشغلي الأول وأتوفر على نظرة مغايرة لقناعات الزاكي

وصف مصطفى حجي، اللاعب الدولي السابق، والمدرب المساعد في المنتخب الوطني، فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم بـ”مشغله الأول”، وقال إنه يتوفر على نظرة مغايرة لقناعات بادو الزاكي، المدرب الوطني المقال من مهام تدريب المنتخب الوطني.

إلى ذلك، أكد حجي خلال حوار أجرته معه جريدة “المساء” بأنه لم يكن يحمل غلا للزاكي، في خضم التسريبات التي سبقت إقالة الزاكي والتي تحدثت عن مشاكل داخل فريق الإطار التقني للمنتخب.

وقال: “لم أبد يوما ما يظهر بأنني على خلاف شخصي معه إلى درجة أنني أعتبره بمثابة الأخ الأكبر، أكثر من ذلك، سبق وأن صرحت دوما بالأفكار نفسها في أكثر من مناسبة، سأبقى أكن الاحترام للزاكي، حتى وهو بعيد عن المنتخب الوطني المغربي”.

ولم ينفي حجي عدم موافقة الزاكي رأيه في بعض الأمور المتعلقة بالإطار العام للمنتخب الوطني، قائلا في هذا الصدد “قد يحدث ألا نكون على نفس القدر من التوافق حول بعض دقائق الأمور، سواء التقنية أو غيرها، لأنني أتوفر على نظرة مغايرة لقناعاته”.

وأشار إلى أنه “سبق للزاكي أن رفض بوضوح تام بعض آرائي، لكنني في الأخير، حملته المسؤولية كاملة في طبيعة القرارات التي أقدم عليها، علما بأنني لم أكن أبداً أتردد قط في الإدلاء برأيي الشخصي، حينما يتبين لي بأن الأمر ضروري، لأنه من صميم مسؤوليتي بالطاقم الفني”، حسب قوله.

وتجنب حجي التعليق على إقالة الزاكي، إلا أنه أكد في ذات الآن أن “كل ما سأبادر بالقيام به في أقرب وقت، هو ربط الاتصال بفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، من أجل بسط جميع التفاصيل المرتبطة براهن ومستقبل المنتخب الوطني المغربي بصفته مشغلي ومسؤولي الأول”.

تعليقات الزوّار (0)