https://al3omk.com/135025.html

مخاطر كثرة الإنجاب

قد يحمل الإنجاب في بعض الأحيان مخاطر على الأم والطفل وصحتهما، خاصة عند تكراره.

أثبتت الدِّراسات أن مخاطر تعرُّض المرأة للوفاة تزداد مع الحمل والولادة، وأن الدول ذات معدلات الخصوبة المرتفعة هي الأعلى من حيث الوفيات المرتبطة بالحمل.

استشاري أمراض النساء وجراحات التجميل النسائيَّة، وعلاج مشاكل التحكم في البول، الدكتور وائل عواد، يطلعك على تأثيرات ومشاكل الولادة المتكررة:

– كثرة التبول أو فقدان التحكم في البول بنسبة ثلاثة أضعاف من المرأة التي لم تلد من قبل، وذلك عند أي مجهود مفاجئ مثل: الضحك أو الكحة أو العطس أو حتى وقت ممارسة العلاقة الزوجيَّة.

– زيادة احتمالات الإصابة بالتهاب المسالك البوليَّة، والإحساس بالاحتياج المتكرِّر للتبول.

– قد تحتاج السيدة للاستيقاظ ليلاً للتبول وفي معظم الأوقات فيما المرأة الطبيعيَّة تحتاج للتبول مرَّة واحدة كل 3 إلى 4 ساعات.

– تمزق أنسجة المهبل ما يقلل الشعور بالمتعة أثناء العلاقة الزوجيَّة، وكلما زاد عدد الأطفال يزيد التوسع ويقل الاحتكاك، ويقل الشعور بالمتعة للمرأة وزوجها.

– تعرض الأم للأنيميا ما يجعلها تشعر بالضعف، أو التعب، وقصر النفس، والعصبيَّة، وتزيد أيضاً مشاكل تساقط الشعر، وشحوب الجلد، وهشاشة الأظفار.

– زيادة احتمالات إنجاب طفل كبير الحجم؛ حيث يصل وزنه إلى 4.5 كيلوغرام، وتزيد معها احتمالات تمزق جدار المهبل والمستقيم والنزيف، وأيضاً احتمال تعسر خروج جسم الطفل بعد خروج رأسه.

– زيادة احتمالات الإصابة بالكآبة بعد الولادة مع زيادة عدد الأطفال؛ لأن تربيتهم تصبح مهمة شاقة قد تسبب القلق والحرمان من النوم..

– زيادة احتمالات السمنة والإصابة بمرض السكري وآلام الظهر وترهل عضلات البطن.

عن موقع سيدتي

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك