https://al3omk.com/137564.html

ماذا سيأكل رضيعي، ومتى وكيف؟

أسئلة تسألها الأم بعد أن يكمل طفلها شهوره الأربعة، وبعضهن يسألن السؤال نفسه بعد الشهر السادس، وكثيرات يفعلن ذلك منذ الولادة معتقدات أن إضافة الطعام للرضيع يسرع في نموه، وأن حليب الأم ليس كافياً لتغذيته.
«سيدتي وطفلك» التقت بأخصائي الأطفال الدكتور إيهاب الإمام، وسألته هذه الأسئلة فأشار إلى ضرورة اتباع الأم لقاعدة الأيام الأربعة في تغذية طفلها:
• قاعدة الأيام الأربعة تعتمد على إضافة صنف طعام خارجي جديد غير حليب الأم للطفل بعد سن أربعة أشهر، وتكون كالأتي بأن نضيف الطعام الجديد بالتدريج بمعنى في اليوم الأول نقدم له منه ملعقة، وفي اليوم الثاني ملعقتين، وفي اليوم الثالث ثلاث ملاعق، وفي اليوم الرابع أربع ملاعق.
• يقدم الصنف الجديد في حالة جوع الطفل؛ لكي يتقبله.
• نراقب التغيرات التي تحدث للطفل بعد تناول الصنف الجديد مثل حدوث الإسهال أو المغص أو الطفح الجلدي أو صعوبة التبرز، وفي حال ظهور أي من الأعراض السابقة نوقف هذا الصنف تماماً، وفي حال عدم حدوث أي تغير لدى الطفل ندخل صنفاً آخر وهكذا.
• توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن تبدأ الأم بإطعام الرضيع بعد سن أربعة أشهر خصوصاً إذا كان لا يرضع من الأم، وإذا كان وزنه قد تضاعف بعد الولادة.
• ترى منظمة الصحة العالمية أن سن ستة أشهر هو السن المناسب لإدخال الطعام للرضيع.
• يفضل أن يكون الطعام الجديد مسلوقاً على البخار، وبدون ملح.
• الأكل يكون بالملعقة ولا توقفي الرضعات.
• استمري بالرضاعة الطبيعية حتى سن سنة على أقل تقدير.
• يمكن إدخال وجبتين أو ثلاث مع الرضاعة الطبيعية.
• لا تقدمي الألبان والزبادي قبل السنة؛ لأن معظم الرضع يحدث لهم حساسية منها، ولا يتحملهم الجهاز الهضمي على عكس المتبع بأن الزبادي هو أسهل طريقة لإطعام الطفل.
• القمح لا يقدم إلا بعد سن ثمانية أشهر.
• بياض البيض والتفاح بعد السنة؛ لأنهما يحتاجان لأنزيمات قوية للهضم.
• الدجاج يقدم في سن تسعة أشهر
• اللحوم تقدم مع نهاية السنة الأولى.
• الخضار المهروسة والمطهوة على البخار، ويشرب بعدها الطفل ماء لكي لا يصاب بالإسهال مثل الكوسة والبطاطس والجزر والموز وصفار البيض.
• الأكل الجاهز مثل السريلاك والهيرو حبيبات يعتبر ما نعده في البيت أفضل منه بكثير؛ لأنه يكون طازجاً.

عن سيدتي

تعليقات الزوّار (0)