بعد 5 سنوات.. الكيان الصهيوني يعترف باغتيال المبحوح بدبي

بعد 5 سنوات.. الكيان الصهيوني يعترف باغتيال المبحوح بدبي

13 نوفمبر 2015 - 22:35

محمد الساخي

كشفت استخبارات الكيان الإسرائيلي عن تفاصيل عملية اغتيال القيادي في حركة حماس، محمود المبحوح، في دبي قبل خمس سنوات، مؤكدة حسب ما أورده موقع “عربي 21” بلندن، أن العملية التي استخدمت فيها شبكة اتصالات عالية التقنية بين المنفذين كان مقرها العاصمة النمساوية فيينا، واستغرقت 22 دقيقة بحقن المبحوح بمادة أصابته بالشلل توفي بعدها على الفور.

وقد نشرت القناة الثانية الإسرائيلية، الخميس، فيلما قصيرا يوضح تفاصيل عملية اغتيال المبحوح، وذلك بعد خمس سنوات على العملية التي جرت بمدينة دبي في يناير 2010، ويتضمن إقرارا بمسؤولية الموساد عن العملية.

وأوضح الخبير في شؤون الاستخبارات، “رونين برغمان”، أن الهدف من ذلك هو عدم ارتباط الهواتف مع بعضها في مكان تنفيذ العملية تحسبا من كشفهم لاحقا.

التقرير كشف أن عملية الاغتيال استغرقت 22 دقيقة، وتمت عبر حقن المبحوح بمادة سببت له شللا بعضلات جسده، إلى جانب توقف الجهاز التنفسي، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وكشف الفيلم  حسب الجريدة الإلكترونية “عربي 21” أن قائد عملية الاغتيال غادر دبي قبل تنفيذ العملية، كما بين أنه بعد التأكد من موت المبحوح، قاموا بإبدال ملابسه ووضعه على سريره في وضع النوم، حتى لا يلفت نومه بملابسه انتباه عمال الفندق، ويؤخر عملية الكشف عن مقتله.

وذكر الفيلم الأسماء التفصيلية للمجموعة التي قامت بعملية الاغتيال، وذكر خط سيرهم منذ لحظة وصولهم للفندق حتى تنفيذ العملية، مبينا الطريقة العالية والاحترافية والترصد للهدف، مشيرا إلى مشاركة شخصية بارزة بالموساد لم يسمها في عملية الاغتيال.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الحوار الليبي

في أسبوع.. طنجة تخطف الأضواء من جديد وتستضيف اجتماعًا ثانيا للفرقاء الليبيين

لفتيت يكشف آخر أجل للتسجيل في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية

وزير الداخلية يدعو المغاربة غير المسجلين في اللوائح الانتخابية لتقديم طلباتهم

تابعنا على