https://al3omk.com/147965.html

صحيفة ألمانية تفضح أشخاصا معادين للإسلام

قامت اليومية الألمانية “بيلد” الواسعة الانتشار، بنشر رسائل مناهضة للمهاجرين بثها أشخاص على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة على الفايسبوك، وطالبت الصحيفة السلطات الألمانية بمتابعة هؤلاء الأشخاص قضائيا.

وقد أثارت مبادرة الصحيفة انتقادات المتخصصين الذين اعتبروا أن هذه المهمة ليست من مسؤوليات الصحيفة، وفق ما ذكر موقع فرانس 24.

ونشرت الصحيفة، 41 رسالة مليئة بالكراهية تجاه المهاجرين ومعادية للإسلام، ويعبر فيها أصحابها عن حنين لألمانيا النازية، ومن بين هذه العبارات “رصاصة لكل مسلم ومن يساندهم”، و”متى ترحل هذه الوحوش؟”.

وكان عدد من وسائل الإعلام قد أشارت إلى تزايد الرسائل المحرضة على الحقد والكراهية ضد المهاجرين، لكن ما حير المراقبين أن “بيلد”، التي سبق أن نشرت الكثير من الأفكار النمطية المعادية للأجانب، بادرت بنشر حسابات فايسبوك وأسماء الأشخاص المتورطين.

وقال رئيس التحرير في الصحيفة الألمانية، كاي ديكمان، إن صحيفته أرادت فضح هؤلاء الأشخاص الذين يدعون إلى الكراهية، مؤكدا أن الشرطة بدأت التحقيق بشأن الأشخاص الذين ظهرت أسماؤهم على صفحاتها.

واعتبر البعض، على غرار الصحفي والمتخصص في شؤون اليمين المتطرف تورالف ستود ، أنه من غير المتوقع أن تحقق مبادرة “بيلد” نتائج تذكر في مثل هذه الحالات.

في حين تساءل آخرون عن مدى احترام الصحيفة لمبدإ اعتبار المتهم بريئا حتى تثبت إدانته، فأكد المحامي المتخصص في قانون الإعلام كريستيان سولماك أن هذه الصلاحية ليست من مهام الصحيفة الألمانية معتبرا أنها أدانت هؤلاء الأشخاص علنا حتى قبل أن يقر القضاء الألماني ذلك.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك